Sunday, August 06, 2006

للأسف كنت

انت مبقتش انت .. بداية حوار دار بينا ..
عارف كنت بحبك قد اية .. كنت تجنن .. كنت بشوفك ملاك ، حنين قوي وطيب قوي .. ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
كنت بحس اني مش عايزة اي حاجة من الدنيا تاني طول ما انا معاك .. كنت بحس اني كده حاجة صغيرة قوي وضعيفة وهشة ومالهاش اي لازمة .. كنت بتبسط يضعفي قدامك .. لأنك ولا مرة حسستني ان ده من عيوبي بالعكس
كنت باجي قدامك ارمي كل الاقنعة اللي في الدنيا .. وابقى بس انا .. مش انا اللي بترسم دور انها مش هاممها حاجة ولا انا اللي الكل بيقول عليها دي قوية .. لاء انا زي ما انا..
كنت بحس اني مينفعش اكدب عليك حتى الكلام اللي ما يتقالكش كنت بقوله .. مكنتش بعرف اكدب عليك اصلا .. كنت زي نفسي .. جوة روحي.
بعد ما بعدنا وحشتني كل حاجة منك .. كل حاجة بينا .. حسيت اني غبية اني بعدت .. كان لازم افضل مهما حصل ، كانت بتعدي عليا ايام اتمنى اشوفك واسمع صوتك .. كنت اجي عندكوا واقف ور ا باب الاوضة بعد ما اختك تخرج عشان تكلمك وابص عليك من خرم المفتاح كنت واحشني قوي .. كان نفسي في كل مرة بشوفك فيها اقولك واحشني ولسة بحبك .. لحد ما بطلت اجي وانت موجود .. لغلية ما بطلت اشوفك خالص .. سنتين بحالهم كل مرة كنت بدخل بيتكوا وانت مش موجود كنت بدور على اي حاجة من ريحنك .. البس تي شيرت بتاعك .. علبة سجايرك اللي سايبها ولو ما لقتش حاجة خالص اقوم اروق اوضتك .. وفي دماغي انك هاتيجي تنام في الاوضة اللي انا مروقاها ياااااااااااااااااه .. كانت متعة الفكرة دي في حد ذاتها.
لحد لما جيت وشوفتك اول مرة تاني .. كنت جاية جايبالك شاحن الموبايل على المكتب عشان تديه لاختك.. اول ما شفتني ضحكت ،الضحكة اللي بتموتني لما بشوفها ،وانا بقى عاديك على اللي خصل لي جسمي كله بقى بيتنفض ووشي ضرب احمر والحمد الله ان كنا بالليل عشان ما تشوفش المنظر .. وقلت لك : ازيك يا .................... انت ما سمعتش حاجة طبعا لاني كنت بتكلم لجوة ،كنت خايفة اعلي صوتي تخرج الكلمة بدل ازيك بحبك او وحشتني او حاجة كده .. ده انا كنت خايفة اسلم بايدي اترمي في حضنك..
المهم اديتك الشاحن وقلت لي مش هتسلمي على ماما .. صدقني انا مش فاكرة رديت قلت اية لاني مش عارفة كنت بقول اية .. كنت حاساني هبلة وعبيطة .. كل اللي فاكراة اني قلت لك امسح اللي على بقك .. عشان كنت بتاكل بنفس الطريقة العجيبة اللي كنت بعشقها اكتر ما بستغربها .
وشفتك تاني وتالت ورابع وكتيييييييييييييييييييييييييير واتكلمنا اكتر .. بس انت فين .. فين البني ادم اللي انا حبيته .. مبقاش موجود .. كنت حافظاك .. عارفة كل حاجة جواك من غير ما تقولها .. بحس بيك وانت بعيد .. ودلوقتي كل اللي جوايا اني عايزة اقولك انت مين.حاساك غريب عليا .. واحد تاني .. قعدت 3 سنين بعيد عنك وحصل اللي حصل وولعنا في بعض كام مرة وفضلت بحبك ولا عمري اتشديت لحد غيرك .. النهاردة كل حاجة وحشتني واتمنيت ارجعلها مش موجودة .. وقد اية استغربت لما اتشديت وبجد وحسيت بواحد تاني ازاي ده احنا بنتكلم .. ده انا وانت ممكن نقرب من بعض تاني .. بس كان لازم افوق اول ما لاقيتك بتقول انك فعلا مش فاكر كان فيه بينا اية .. ايوة كنا مع بعض .. بس ازاي .. عرفت انك مش هنا وان زي ما الناس كانت بتقول انك اتغيرت وانا اللي رافضة اصدق .. انت فعلا بقيت واحد تاني .. صدقني مقتولة ان احساسي بيك بيموت ده كان الحاجة الوحبدة اللي كانت بتخليني اقول ان عندي احساس .. يعني من الاخر احساسي الميت بيموت

2 comments:

shaimaa said...

حلو اووي تعبير احساسي الميت بيموت ده

LAMIA MAHMOUD said...

دي الحقيقة