Saturday, November 24, 2007

تخاريف

اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير يدندن غالبا بفيروز وهي تتحدث عن ذلك البيت الصغير بكندا الذي لن يعرف طريقه احد .. فاعلم انك هاتفي النقال

اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. فأعلم انك مطالب ان تغير دندنتك في بعض الاحيان حسب هوية من يتفاعل معك فإن كان صديق مقرب او فلتعد الى فيروز وبيتها الصغير وبابه الي ما اله مفتاح.

اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. فأعلم اني سأتذمر كثيرا لانك ورغم احتمالك لكل هذه الرسائل .. فمنها التي تعمد مرسلها ان تحمل لهجة رسمية ليوصل في طياتها معلومة ما لن اهتم بها بالرغم من اعتقاده العكس .. ومنها من ستجدني وانا اتصور مرسلها وهو يرسم على شفتيه ابتسامة لذجة يحاول ان يجعلها ودودة نوعا .. والقليل منها حقيقي .. ستتحمل كل هذا وعليك ان تتحملني ايضا وانا اتذمر انك لا تقرأ الرسائل العربية لانك لست صناعة مصرية.. وعليك ان تتحمل

اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. فعليك ان تدرك جيدا انك ستستلقي بجانبي وانا نائمة تصدر نغمة مزعجة جدا ولا تلقى مني الا التجاهل .. تصمت وتعاود الضجيج واتجاهلك ايضا فلا رغبة ولا دافع عندي للإستيقاظ من الأساس وسحقا لأصرارك المزعج .. وغالبا ساتجاهلك حتى تأتيني بدندة فيروز عن البال المرتاح والقرميد المغطى بالثلج


اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. فاعلم ان عليك ان تتحمل ممارستي الشرود عبر ذلك الشيء المدعى فلاتة بفتحها وغلقها مرارا دون داع.

اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. فاعلم انك ستتحمل معي مكالمات سأندم على اجرائها .. وربما اجلس بعدها ارتجف دون دموع او صوت والقي بك ساخطة عليك وكأنك انت من اجريتها من تلقاء نفسك.

اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. فأعلم اني سأطالبك باصدار دندنة معينة لن تصدرها الا قليلا جدا .. وليس بيدك ولكني سأكرهك على كل حال لأنك لا تملك الا فيروز وهي مازالت تصر على اني ..انا وحدي صوتي والصدى

اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. اعلم جيدا انك ستحتمل اكثر السخافات منطقية واكثر المواضيع الجوهرية عبثية وستشاركني قهرا اياها وانا استمع بانصات .. وانك لم تسلم من ما يطلقون عليه الميسد من احد الاشخاص الذي يعتقدون ان التواصل الانساني ينحصر في ذلك الشيء فقط لا غير.. ولا اصحاب ولا جيران


اذا استيقظت ووجدت نفسك شيء ازرق صغير .. اعلم انك ستشاركني حماقاتي وهفواتي وستعرف ما لم يعرفه غيرك وستحبط وتكره وتحب في آن واحد لتتحول الى كائن ازرق لطيف .
***********
اللوحة
Dreamer
للفنان
Bill Mather

Sunday, November 11, 2007

هرتلة فكرية في صباح بدايات الشتوية


طلب مني فراس صديقي العزيز ان اسطر ما يجول بنفسي هذه الايام .. ونزولا لرغبته سأحاول ان افعل
.
البحر مازال يعكس لون السماء .. الامواج مازالت تتلاحق .. مازالت النساء تلد في كل مكان ويدخل الطفل الى الدنيا ليبكي .. مازالت الاسعار في ارتفاع والناس تتحدث في ضيق عن ذلك ولا تفعل شيئا .. انا وحدي اشعر ان الحياة مختلفة .. يلح هو جدا على تفكيري طيلة اليوم واردد كلماته وربما ادخلها كثيرا في حديثي دون داع .. كطفل صغير تعلم كلمة جديدة ويقحمها في كل جمله دون داع
.
طفل صغير يتعلم الكلام .. كإبنة اختي التي ستتم عامها الثالث في الشهر القادم حينما وقفت تخبر امها دون ادنى داع ان .. "حاولي تتفهمي الوضع المحيط" .. لقطتها مني وانا احادث ابي في نظرية المؤامرة التي يؤمن بها جدا ويروج لها خلال حديثه واعارضها انا
.
نظرية المؤامرة .. ام محمد البوابة جالها تسمم عشان امريكا بعتتلنا علب تونة مسممة استوردتها من اسرائيل عشان تسمم ام محمد لأنها خطر عالأمن الامريكي العام .. طيب ما هما كمان شايفين اننا كعرب عموما ارهابيين .. بس كمان شايفين الافارقة الامريكان رجال عصابات وشايفين المكسيكي ديلر وبس والامريكيين نفسهم الاوروبيين شايفينهم اغبيا
.

الاور
بيين .. تلح علي فكرة ان اشاهد افلام اوروبية تلك الفترة .. واعيد معلوماتي عن الايطالية التي فقدت معظمها في التعليم في الجامعات الحكومية
.
الجامعات الحكومية .. اصبحت رغبتي في ان انتهي من دراستي الجامعية على لائحة احلامي
.
احلامي .. احلامي كانت اعرض حينما كنت بعدي في المدرسة صغيرة
.
المدرسة .. في المدرسة اخبروني ان الثورة جائت لتحرر البلد .. وان عبد الناصر هو اول رئيس جمهورية .. وقرأت انا بعدها كتاب يخبرني ان هناك رجلين ظلمهم التاريخ .. الملك فاروق ومحمد نجيب .. فلا الثورة حررت مصر ولا عبد الناصر هو اول رئيس للجمهورية وقائد الاحرار .. يخبرني صديقي انه ناصري .. "بس عبد الناصر كان ديكتاتور"
.
ديكتاتور .. الديكتاتور .. اسم ديوان لايمان بكري اخبرني عنه صديق آخر .. "الديك ده تور" .. الديكتاتور .. اسم مجزء ومجمع
.
اسم مجزء ومجمع .. اسم آخر رواية جبتها لصنع الله ابراهيم .. امريكانلي .. "امري كان لي" .. امريكانلي .. الحواشي كتير اوي .. امري كان لي
.
امري كان لي .. كان لي .. وكلن هل مازال لي؟! .. اكيد مازال لي .. اية العبث ده .. امال ليه ببص عالصورة كتير؟
.
الصورة .. وردة كانت بتقول مش حعيش اطوي الليالي احضن الصورة وخيالي
.
خيالي .. خيالي اخذني الى الكثييييير وحينما ارتطمت بالواقع صدمت .. عجزت حتى عن الكلام .. مناقشتش .. سكت كنوع من انواع الاباء .. مات الكلام
.
الكلام .. اللغة .. اصبح كل منا يتحدث لغته الخاصة .. "ومحدش فاهم حد" .. الشعب كله كل واحد بيتكلم في ناحية .. ملتحين وشيوعيين وملحدين وتقدميين .. واضح جدا ان المشكلة في نهاية الكلمة بايييييين .. حتى ان كلمة مثقفين اصبحت الآن كالسب
.
زحااااااااام فكري
_________
اللوحة هي
rebirth
للفنان
BELL MATHER

Saturday, November 03, 2007

توشك ان تكون

كام عااام ومواسم عدوا .. وشجر الليمووووون دبلااااان على ارضه
عذراً لعدم توافر بعض القصص بالمدونة نظراً لوجودها بمجموعتي القصصية الثانية

Tuesday, October 30, 2007

TAKE THE LEAD

عذراً لعدم توافر بعض القصص بالمدونة لتواجدها بمجموعتي القصصية الثانية.
___________
العنوان ماخوذ عن عنوان فيلم لانطونيو بانديرس
واللوحة للفنانة كاري جاربر


Monday, October 22, 2007

سفر

اه .. لاء .. كويسة

Saturday, October 13, 2007

عنها والولد الذي

عذرا لعدم توافر بعض القصص لوجودها بمجموعتي القصصية الأولى

Thursday, October 04, 2007

كل سنة وانا عايشة


تنويه لابد منه
لو حد لقى تعليق جارح في المدونة عنده مني الفترة اللي فاتت .. فانا اسفة لان الاكونت بتاع اتهاك عليه ومعرفتش الا من حد صديق انه اتسابله تعليق فيه تجريح ليه .. ومن تعليق عندي حد فيه بيستخف دمه او بيوصل رسالة وانا غيرت الباس وورد والميل منعا لاي اخطاء لاحقه




الى كل من سيذكر اسمه وكل من سبعرف نفسه .. بالتأكيد احدثتم اثر في حياتي


منحتموني قوة المواجهة دائما .. وجعلتوني على يقين انني استحق ما هو اكثر .. اعتدتم دائما ان توبخوني عند محاولتي الرضاء بانصاف الحلول او اشباه الحلول .. مذكرين اياي اني لم ابغ ابدا الا الاشياء الجلية على طريق اكثر وضوحا .. لم اعد اذكر كم من الزمن مر وانتم معي .. ونحن هكذا وللحقيقة فانا اعود دائما لانكم انتم .. شيماء واميرة .. شيماء بهدوئها الظاهر وباطنها الذي اعرفه واميرة بتعبيرات وجهها التي تكشف ما تراه داخلي من خير ان كنت على صواب ومن استنكار ان اعتقدت اني "بهوبص" كما تقولها
عزيزتي شيماء .. اول ما فعلت عند وصولي للمنزل برغم كل شيء كان ارتدائي لذلك القرط الفضي الذي اهديتيني اياه .. لبساطته التي ستذكرني بك دائما ان احتجت الى تذكرة وهذا من المحال
اما اميرة بتلك الرواية التي عشقت اسمها من اول لحظة وذلك الاهداء المتناسب .. فكوني واثقة ان كان النبيذ الاحمر هو نخب صداقتنا فالخمر يزداد قيمة كلما قدم .. فليكن نبيذا احمر يذهب بعقلنا عن كل ما مر وسبب الم وكل ما قد ياتي ويحاول ان يفعل
لن يكفي بعمري قلبا لمحبتكم

صديقتي الصغيرة وئام .. بقدر عشقي لاصلان واحياؤه القديمة بقدر تقديري لهديتك .. اما عن اهدائك فلن اتوفق في التعبير .. فكما قلتي نقلا عن العبقري محمود درويش .. اذا كان لابد من قمر فليكن كاملا كاملا لا كقرن من الموز .. اعتذر باذلة اقصى جهدي في انني يوما كدت ان ارضى بالمحاق والقي بتلك الرأس اسفل اقدام المارة .. اعذريني لعدة اشياء وتحملتيني كثيرا .. وان كنت اتمنى ان تعتبريني قمت بالعودة .. ولتتوقف ابتساماتك عن الاعتذار بعد اليوم


نورا جارتي العزيزة .. تعرفين جيدا ان هديتك تأتيني دائما كما احبها وفي وقتها الصحيح .. وان كنت لا احتاج منك لاثبات صدق من بعد كل ما مررنا به من مواقف .. "انتي جدعة اوي" والله

القريب البعيد .. والذي انا عن يقين انه الوحيد الذي لن يدرك انني اتحدث عنه .. اشكرك لثقتي بأنك كنت تعنيها عندما قلتها كل سنة وانتي طيبة .. ونقلا عن الرائعة عزة سلطان مع بعض التغيير ان سمحت لي .. انت الرجل الوحيد الذي لم يبرح اعماقي برغم الغزو فاعرف انني هنا

ما عن ايمان فقد جعلتني استمد من اسمها عونا واؤمن بأن مكانتي ستبقى بداخل من يستحق وان قصرت انا .. عن تلك الاحتفالية التي قامت بها من اجلي اتحدث .. شكرا وبالفعل احبك صديقتي العزيزة

فؤاد .. شكرا لوجودك الصامت المؤثر


امي وابي كل عام وانتم معي .. وآسفة ان كنت مصدر ازعاج بعض الاوقات .. فلنبحث عن نقاط تواصل اخرى

الطير الذي احتل مكانا اخر في الروض .. شكرا على تذكرك وشكرا على البطاقة التي ارسلتها كثيرا

اما عن ذلك الذي ينسى دائما انه يكبرني بست سنوات الا اربعة ايام .. فلم افتقدك اليوم كثيرا .. شكرا عن كل طيب الخاطر الموجود بتلك الدنيا .. ما عاد مكان بقلبي لاحمل ضغائن غير منسقة


كلمة صديقي العزيز حملت رسالتك الي معاني كثيرة وانت طيب .. واأسف لعدم تواجدي اليوم .. "حبقى احكيلك

تسنيم وكانت الاولى في التهنئة .. عمرو واكتشافي اني اكبره بعامين الا يومين وتمسكه بسن التاسعة عشر .. منة ودائما ما تعتذر عن وصولها المتأخر ودائما ما اخبرها ان وصولها يحمل في حد ذاته قيمة .. اسراء تلك الاميرة التائهة وان كنت لا اعتقد انها تائهة بعد اليوم .. بهاء وانت طيب .. حامد وانت ايضا ... علا كل عام وانتي كما انتي .. محمد اعذرني لعدم استطاعتي الرد على مكالمتك كنت اتمنى ان الحق بها



ريم وتلك الرنة التي اقلقت هاتفي اليوم بعد الافطار لا اعرف ان كانت تحمل معنى كل سنة وانتي طيبة .. ام كما اعتادت انتابها قلق مفاجئ على حالي فارادت الاطمئنان .. احتللتي مكانة في قلبي سريعا ولن تزول بمرور الزمن

اما عني انا فمازلت كما انا .. الح على شيماء ان تتذكر اني احتسي قهوتي زيادة .. وتقنعني هي انها تتذكر دائما وتنسى فقط حينما تقوم باعداد القهوة .. مازلت اعجز عن مواجهة الاخرين بعيوبهم وارددها بداخلي محاولة ان اخرجها فقط .. ومازلت اضحك بدلا من البكاء فلم اعشقه ابدا .. تتراكم الافيهات الحمضانة وتخرج مني لتجعل اصدقائي يحاولوا الاستيعاب قليلا ثم ينطلقوا في ضحكة موحدة الاداء .. ومازلت احتسي الشاي كثيرا وانا لا احبه .. ومازلت اهرب .. لكني فقط امنت ان توالي الاحزان لن يزيدني هما .. وانه هناك اشياء اخرى افضل .. دائما افضل
ومازلت اقدرك انت يا من اعرفه .. والجأ اليك كلما انتابني اليأس لأراني بعينيك افضل

******
فقط للتنوية ذكر الاسماء لا يرتبط بحجم الحب الذي اكنه لاحدكم

Tuesday, September 11, 2007

كلنا ليلى


شاركت السنة الماضية بكلنا ليلى .. وتابعت ما كتب عنها وما ورد في تعلقات البعض من اهانات .. ولم اسلم انا نفسي من بعضها اما عن هذا العام .. فتأتي كلنا ليلى ببعض من الاسئلة التي قامت بتمريرها الي العزيزة ابيتاف
وسأقوم بالرد عليها عل الناس تكون قد صارت اكثر نضجا

هل انتي سعيدة كفتاة وبدورك في الحياة؟
سعيدة كفتاة اه لاعتزازي الشديد ينفسي .. اما دوري في الحياة فاعتراضي عليه لست كفتاة وانما كانسان في مجتمع يفتقد للوعي الكافي



ما الذي يعجبك في المجتمع اتجاه نظرته لليلى؟
تلك النظرة التي تهمش دورها وتقصره على كونها خلقت لتتزوج او لتغازل فقط .. ان تجاوز ذلك المجتمع مناطق العينين والجسد والوجه وبدأ في التجول داخل عقلها قليلا .. ربما كانت اسهل .. ونطرية المحرمات على الفتيات والتوقف عن تطبيها امام نظائرهم من الفتيان


ما رأيك في دور الاعلام في ترسيخ صورة نمطية عن المرأة؟ومعالجات قضايا المرأة؟ وتأثيره؟
الاعلام الذي يجعل من هن مثيلات هيفا هن القدوة للفتيات الصغيرات .. ام ذلك الاعلام الذي يسلط الضوء على فتيات الليل .. ام اعلانات الفياجرا التي تاتينا ليل نهار تظهر من خلالها فتاة في سن العشرين تتزوج من رجل في سن والدها وتساله بمنتهى البجاحة ان كان شغال ام لا؟



ما رأيك في يوم ليلى؟
وسيلة لاظهار نوعيات البنات الموجودة الخارجة عن نطاق الموديلز والتي تملك اهتمامات اخرى بعيدا عن الهاي لايت


اول خطوة اقتراح لتغيير مشاكل معينة؟
من البيت كما قالتها ابيتاف .. اذا ربينا الولد على ان الانثى هي كائن موازي له .. وقمنا بتربية الفتاة على ان تتجاوز بعض عقد النقص ستتم المعادلة




هل تحبين نفسك ام تتظاهرين بالقوة؟
احبها جدا



هل تعرفين دورك في الحياة ام تتسايقين وتلعبين ادوار مرسومة فقط؟
انا آخر من يستسلم للادوار المرسومة .. اكره النمطية


هل انت مستعدة ان تدافعي عن وجهة نظرك عموما ام تتجبنين عند المواجهة؟ وهل ترين جبنك صفة شخصية ام يغذيها من حولك؟
ادافع عن وجهة نظري واحاول جاهدة انا اقاوم الجبن ان حاول احدهم زرعه بداخلي



ما مشاكل ليلى الملحة في المجتمع من وجهة نظرك؟ ما مصدرها؟ هل يمكن حلها؟وهل عندك موقف شخصي من واقع الحياة؟
التحرشات الجنسية ومصدرها هي قلة الرباية من الآخر والنظر الى الفتاة على انها كائن يصلح للاستخدام .. ولن يجد القدرة على الاعتراض
الزواج وعند دخول الفتاة في بداية سن العشرين يبدأ الضغط النفسي والعصبي عليها من جميع من حولها بان تقوم بالزواج من اول الطارقين ويؤدي ذلك الى فشل معظم الزيجات او رضاء بعض الفتيات باداء معيشة لن يمكنهم من تحقيق ادنى معدلات السعادة
العمل والذي اصبحت الفتيات تستخدم فيه ليس لانها قادرة بقدر ما لانهم يريدون "فتيات حسنة المظهر" والمعنى في بطن الشاعر
ربما يمكن حل هذه المشاكل اذا بدأنا بان نغير المفهوم السائد عن كون الفتاة اداة وضعيفة ويجب ان تغلب على امرها



هل تري المرأة اقل من الرجل في اي مستوى من المستويات؟ وان كان فعلا فما هي هذه المستويات؟
لاء مفيش .. معتقدش



منذ مرور سنة منذ يوم ليلى الاول ماذا تغير في وضع ليلى؟
ولا اي حاجة .. كل اللي اتغير اننا حسينا ببعض اكتر




امرر التاج الى
اميرة حسن العروسة
ياسمين .. الى كل نساء الشرق





Friday, September 07, 2007

officialy confirmed



خطوبة اغلى الناس .. اميرة حسن صاحبتي الانتييييييخ واحمد فؤاد الدين باشا





Monday, September 03, 2007

انا مت ولا وصلت للفلسفة

عذراً لعدم توافر بعض القصص في المدونة نظاً لتواجدها في مجموعتي القصصية الثانية

Tuesday, August 21, 2007

اعود لأنه هو


بعيون عبقرية وشخصية تجبرك على الاصغاء والتوقف عن الافتعال لدقائق .. سيجذبك من بين المحيطين بك مخبرا اياك ومجبرا اياك في نفس الوقت ان كن انت كما انت .. فلا وقت نضيعه في افتعال شخصيات لا نملكها .. فالوقت المتبقي كافي فقط ليتعرف كلانا على حقيقة الاخر


بعد دقائق ستكتشف انه يملك عالمه الخاص .. الذي يصنعه هو باحباطاته وسعادته وموسيقاه وافلامه .. وستجد نفسك امام اختيارين .. اما ان تعشقه _كما فعلت انا _ او تكرهه .. انه هو صديقي العزيز


مر عام الآن من عمره .. ومر عام واكثر على ما ادعوه صداقتنا .. اخذتنا اكثر الحوار عبثية واستمع اليها هو وناقشها بمنطقية متناهية .. اذكرها كالامس تلك اللحظة التي جلس مستمعا لكلماتي واضعا ساقا فوق ساق متمسكا بسيجارته راسما فوق عينيه نظرة من نوعية لا يعجبني ما تقولين او من تتحدثين عنه ولكن اكملي


بعد عام او عامين من الآن عزيزي ..اراك تتحدث الى تلك من سيختارها قلبك _وانا من موقعي هذا احسدها بنفس راضية_ وتخبرها ان : البت لميا دي بت جدعة اوي وحنينة اوي وحقيقية وخسارة فيه .. وان كنت لا ادري من هو الا انني سأكون كذلك لأنني في نظرك "خسارة فيهم جميعا " .. وهذا لو تعلم عندي امر عظيم

واتمنى قبل مرور العام الآخر ان احقق امنيتي في ان آتي الى الاسكندرية واجلس معك كثيرا امام البحر .. سأخبرك عن مكاني المفضل حينما آتي .. ولكن ارجو ان تعود الى تدخين نوع سجائرك القديم وقتها

ولأنك من هؤلاء من يثيرون الجدل حولهم .. ليس فقط لعالمه الخاص بل ولأنه من القليلين الذين يجيدون بالفعل ما يفعلون .. فنصيحة في اول لحظات عامه الجديد

انهم يقولون .. ماذا يقولون؟؟! .. دعهم يقولون

عزيزي .. كل سنة وانت افضل

Wednesday, August 15, 2007

اني اتعلق من رسغي في حبلين
صلاح عبد الصبور

المدونة مغلقة حتى اشعار آخر

Monday, August 06, 2007

عالطريق

عذرا لعدم توافر بعض القصص لوجودها بمجموعتي القصصية الأولى

Saturday, July 14, 2007

في المقعد الخلفي

عذرأ لعدم توافر بعض القصص في المدونة نظراً لتواجدها في مجموعتي القصصية الأولى
تحديث
تم افتتاح بلوجنا بنحب السيما
زورونا تجدوا ما يسركم

Friday, June 15, 2007

انا وصغيرة

عندما كنت صغيرة كانت الحياة اقل تعقيدا .. امس ارجعت رأسي للوراء واغمضت عيني .. لتحاصرني عدة روائح مختلفة .. وتعلو شفتي ابتسامة تحوي مزيج رائع من النوستاليجا والحسرة وال....... لم اعهد الشعور التالي من قبل ولذلك لم اجد له تعريفا .. دعنا منه

اعتادت امي ان توقظني وانا صغيرة معها في السابعة صباحا لتغزو انفي رائحة التمر حنة قادمة من نافذة حجرتي في بيتنا القديم .. تضع علي اسرع ما يصل الى يديها من ملابس وتاخذني الى منزل جدتي حتى يحين موعد عودتها من عملها

كانت جدتي تستقبلني بطبق من الفول .. تجلسني امامها على مائدة الطعام .. تقسم الخبز الى لقيمات صغيرة ثم تغمسها في الفول وتطعمني اياها محافظة على ملابسي حتى لا تتسخ

كانت تصنح لي دمية صغيرة .. لا اذكر كيف كانت تفعلها ولكني اذكر جيدا ان خامات تلك الدمية لم تكن تتعدى منشفة عادية او غطاء رأس جدتي .. تعقدهم وتجعل منهم دمية مؤقتة حتى رحيلي .. كنت اتظاهر بأن تلك الدمية هي ابنتي وكنت اعطيها الى ابن خالتي قائلة انها ابنتي وابنة اخيه .. فقد كان ابن خالتي الاخر هو ذلك الشخص الكبير في كل عائلة الذي يمازح الطفلة قائلا انه سيتزوجها .. اعتاد ابن خالتي ان يأخذها مني ويلقيها ارضا مازحا واعتدت انا ان اخبره انني لن اعطيه اياها مرة اخرى


وانا صغيرة كان لي خالتي المفضلة وهي خالتي الصغرى .. اتذكرها حتى اليوم بالجيب الاسود القصير والشعر الكاري المصفف بعناية والكعب العالي .. كانت هي صورتي الاولى عن الانثى .. وان كانت لم تختلف عن امي الا في غطاء الرأس الا انني آثرت ان اتخذها هي كصورة اولية .. كنت كأي طفلة صغيرة اكره الطعام .. كانت تجلسني بجانبها قائلة انني يجب ان انهي طبقي حتى يأتيني ملك الاحلام ويترك بجانبي عروسة تتحدث وتمشي وترقص .. اعتدت ان انهي طبقي .. واعتدت ايضا ان اغمض عيني ممنية نفسي بالعروسة المكافئة من ملك الاحلام


وانا صغيرة كنت املك العديد من العرائس .. ولكن واحدة كانت هي المفضلة عندي .. .. تنام بجانبي واقص عليها كل ما قد يستوعبه عقلي الصغير من قصص .. كانت تقصها علي جدتي .. عن ذات الرداء الاحمر وبياض الثلج .. كنت اجزع ان وجدتها واقعة ارضا وكأنها كائن حي .. حتى ان ابنة خالي سألتني مرة لماذا تعاملينها بتلك الرقة هي لا تشعر



وانا صغيرة كنت استلقي بجانب امي قبل النوم .. تمسك هي بكتاب قصص الانبياء وتنتقي قصة وتخبرني اياها .. حتى استطعت ان امسك انا بالقصص وحدي فانهيت قصص الانبياء وبدأت اعبث في مكتبة ابي واخبيء الكتب لاقرئها من دون علمه .. اعتاد ان يجد معي وانا في العاشرة من عمري قصص احسان عبد القدوس ويخبرني انها لا تناسب سني ويخبئها .. لاجدها انا بدوري مرة اخرى .. اذكر انه اعترض جدا عندما وجدني اقرأ منتهى الحب .. وعندما انهيتها تعجبت كثيرا من رفضه لقرائتي لها .. فلم اجد فيها وقتها او الآن ما يخدش حيائي كانسان

وانا في العاشرة عاد والدي الى المنزل يحمل روايتين .. الاولى تدعى رجل لكل العصور والثانية ريبيكا .. لم اهتم تماما بالاولى ولكن الثانية ظلت بجانبي حتة بلغت من العمر السابعة عشر .. لم تفارق فراشي .. الا انني يوما لم اهتم بالنظر لمعرفة من كتبها رغم اني قراتها لما يفوق المائة مرة تقريبا

الآن جدتي تتذكر اسمي بصعوبة .. وتخلط بيني وبين اقاربنا جميعا .. ولكنها مازالت تتذكر طبق الفول الصباحي .. تركنا بيتنا القديم وتوقفت عن الاستيقاظ على رائحة التمر حنة .. تزوج ابن خالتي وهاجر اما عني انا فمازلت انا .. اخيه الذي كان يلقي بدميتي ويجلسني على ركبتيه لا اذكر اخر مرة تبادلنا السلام فيها حتى .. اما خالتي المفضلة فارتدت الآن الخمار وابتعدت عن كل ما هو قصير .. اصبحت اختار رواياتي المسائية بنفسي والصباحية ايضا ولم يعد ابي يخبئ ايا منها .. حتى انه لم يعد يعرف ما اقرأ .. الآن مازلت ابحث عن ريبيكا التي فقدتها يوم انتقلنا من منزلي القديم

اعتقد انني تركت العديد من الاشياء هناك خلفي





Tuesday, May 15, 2007

عن الجملة التي

عذراً لعدم توافر بعض القصص بالمدونة نظراً لتوادها بمجموعتي القصصية الثانية

Wednesday, May 09, 2007

................

فقط لو تستطيع لفظ تلك الاشياء
عودة الى ذلك اللاكابوس مرة اخرى

Wednesday, April 25, 2007

u have been tageed

طبعا انا مأجلة عشرتاشر تاج تقريبا بس هو واحدة واحدة .. التاج ده بقى جالي من حصان بري وحنبدأ بيه .. وبعد كده كل مدون يعمل مدونة للتاجات

Last beverage?
Tea



Last phone call?
Salma my cousien


Last instant message?
Instant.... Hummmm
من حقك اني ما اعلقش ومن حقي اني اقرا


Last Cd played?
2eskndrella


Last time U crayed?
can't remember



Last text message?
Lamiaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaa..enty s7ety wla laaaaaaaaa.. be online law s7ety .. yallaaaa

From Amira my best friend


Have u ever date someone twice?
No


kissed someone and regrreted it?
No


Lost someone special?
yes


been depressed?
Yes


been drunk and threw up?
Noooooooooooooooooooooo
never .. I don't drink
fahmena 3'alat




List 3 Favorite Colors:
Blue
Bink
Black



This month have youMade a new friend?
No





Fallen out of love?
Yes


Laughed until you cried?
Sure .. every time I am with Amira and Shima2



Met someone who changed your life?
Yes >> a7med


Found out who your true friends were?
Yes .. Amira and Shima2 as a start .. wea2am, Lobna, zohery and nora


Is there something you want to tell someone?
انت جي تهدي النفوس؟



Would you kiss anyone on your top friends?
It's not ur busniess 2keed bs No


How many people on your top friends do you know in real life?
Hummmmm



How many kids do u want 2 have?
2


Do you have any pets?
I used 2 have cats and since I was ten 3ndy koky .. so7lefa


Do you wanna change your name?
No .. I like it




What did you do for your last birthday؟
هو كان في رمضان .. فطرت عند اميرة انا وشيماء وبعدها رحنا البورصة وكنا انا واميرة وشيماء وشيماء ووئام وسلمى وفؤش واحمد ضياء



What time did you wake up today?
twelve o'clock



What were you doing at midnight last night?
cahtting with Amira and a7med



Name something you CANNOT wait for?
I am waiting 4 alot of days



Last time you saw your father?
10 menites ago




What is one thing you wish you could change about your life?
My college




What are you listening to right now?
sba7 w masa 4 fairuz





Have you ever talked to Tom?
who's Tom?
but if Tom Cruez .. I wish:)



Have you ever talked about someone behind their back?
Yes .. I am not an angel



What’s the last piece of clothing you borrowed from anyone?
hummmm .. a trouser from shosho



Who’s getting on your nerves right now?
My brother



Most visited webpage?
google
mazikana
sawary
blogers




coke or pepsi?
captshino :P




Mac or Pc?
pc



passing this tag 2 my best friena
Amira Hassan
انا اللي بالامر المحال اغتوى
























Saturday, April 14, 2007

نقطة

حينما قام باهدائي نقطة النور لبهاء طاهر توقفت امام الرواية قليلا .. فلم تكن روايته الاخيرة .. سألته هل كان على علم بأني اريدها .. فأجابني بأنه اختارها لأنني نقطة النور في حياته .. وبعد ان قرأت الرواية مرتين في اسبوع واحد أصبحت كلما انظر اليه تتردد في ذهني جملة واحدة .. لأن كل الأرواح جميلة
*********
بعثت لي صديقة في يوم رسالة على هاتفي تخبرني فيها ان حبها لي مرهون بنقطة مياه قامت بالقائها في المحيط .. ثم طلبت من الناس ان يجدوها ليجبروها ان تتوقف عن حبي .. ثم صارت تبحث هي بنفسها عنها حتى لا يستطيع احد ان يمنعها من ذلك ابدا .. لا اعرف لماذا عندما قرأت الرسالة وقفت قليلا متمنية ان اطلب منها استبدال كلمة نقطة بقطرة .. واعادة ارسال الرسالة مرة اخرى .. في كل الاحوال اعتقد ان هناك من وجد النقطة من قبلها
**********
في شهر نوفمبر مررت بأيام اعتبرها البعض نقطة التحول في حياتي .. وحدي كنت اعلم انها فقط نقطة العودة
***********
حينما وقف امامي ليحبرني ان كلماتي كانت النقطة الزائدة التي جعلت الكوب ينسكب .. وجعلته يأخذ قرار بترك البلد .. اعتبرت قوله هي نقطة زائدة في ذلك العبء على كاهلي
**********
دائما ما يستعين والدي في اقواله بتلك النظرية التي تخبرك ان أقصر طريق بين نقطتين هو الخط المستقيم .. لا اعرف السبب في رسوخها في ذهني .. ان اقصر طريق بين نقطتين هو خط مستقيم وزاوية !!!
********
عندما كنت لم اتجاوز بعد سنيني العشر .. كانت هناك تلك المعلمة التي تعطينا حصة الاملاء .. وكنت اعشق طريقتها في قول نقطة ومن اول السطر .. فقد كانت تتمهل قليلا عند القاف .. ثم تضغط على الطاء .. وتفارق بين شفتيها قليلا في التاء المربوطة .. ثم تقولها سريعا جدا ومن اول السطر .. كنت انتظر حصة الاملاء لاراها تقول هذه الكلمات والمعلم بالفصل المقابل يراقبها كلما قالت تلك الكلمة ويبتسم ابتسامة لم افهمها وقتها
*********
افتقد نقطة التواصل معها منذ فترة لا بأس بها على الاطلاق .. اقف ناظرة اليها وكل ما ارغب في قوله .. وحشتيني يا صاحبتي
فقط احتاج الى تلك النقطة
******
توضيح .. دي مساحة اكتب فيها اللي بحبه ولو حتى كانت اعلانات عن محل بيع خس .. او قعدت حتى اتكلم عن فرخة ماتت وهي بتبيض .. واللي عايز يقرا يقرا واللي مش عايز يقلب الصفحة .. اعتقد الموضوع سهل .. وده طبعا مش للناس اللي بحبهم وبستنى كومنتاتهم دول حيقروا يعني حيقروا

Monday, March 26, 2007

لا تنتظر احد فقد.........

اديش كان في ناس عالمفرق تنطر ناس .. وتشتي الدني ويحملوا شمسية .. وانا بقية من الصحو وما حدا نطرني
*********
منذ وقت ليس ببعيد .. وليس بقريب ايضا .. وقفت تراقب نفسهابعد ان احترق احدى جناحيها عندما حاولت الاقتراب من شعاع النور .. ثم تبين انه نار .. وقفت لتراجع ما كان وتخبر نفسها بان ليس كل ما يلمع بذهب .. ولتبتعد أفضل عن كل ما يبرق .. لملمت اشلاء جناحها المحروق وحاولت تضميد المتبقي منه .. بحثت عن تفاصيلها الغائبة وتمسكت بتفاصيلها القريبة .. تشبثت بها .. اعتمدت عليها لتتصنع القوة .. اصبحت في حاجة الى شيء حتى لتستمد منه تصنع القوة .. ولدورهم في حياتها كتبت عنهم .. المعجزة انهم في حياتي .. ليفاجئها صديق ليس من متابعيها .. عقبال ما تقولي المعجزة انه في حياتي .. لم تعرف هل كان مازحا ام صادقا في الدعاء .. هي فقط اكتفت بالقاء نظرة مريرة الى جناحها المحترق .. ثم اكتفت بأن تجاوبه بسخرية دفينة .. يسمع منك يا سيدي بس مش دلوقتي خالص
*********
تقابل العديد .. تمارس حياتها اليومية بتفاصيلها المعتادة .. رتابة .. ملل .. لاجديد .. ولكن هو ذلك الهدوء النسبي .. يخبرها الجميع ان
"عندي احساس انك بتعيدي اكتشاف نفسك"
"انتي مشرقة اوي"
اية يا بنتي احلويتي كده ليه؟ .. حب جديد ولا اية؟! .. ترد دائما بنفس الاداء الساخر .. لاء خلصت من القديم"
اخبرتها صديقتها المقربة مرة ان تلك قد تكون الاجابة بالفعل عن جميع التساؤلات او عن كافة التغييرات
"ايه ده حاسك مشرقة؟!"
"انتي مش ملاحظة انك بقيتي بتسمعي الكلمة دي كتير الايام دي؟" .. صديقتها المقربة الاخرى وهي تصاحب ادائها بابتسامة سعادة من اجلها
*********
صار لي شي مية سنة عم قلب في عناوين مش معروفة لمين ووديلهن اخبار
*********
وحدها كانت تعرف .. لقد انتهى الحريق .. ولكن تبقت اثاره .. مازالت محتفظة بالرماد المتبقي من جناحها لتتذكره كلما عبر شخص ما .. او كلما رات شرارة ضوء اخرى ولو على مسافة .. فقط يكفيها ان تنظر لرماد جناحها وتلك الضمادة التي احتفظت بها فقط لتؤرقها .. لتفيقها .. وكيف بكل تلك الانفعالات قد تكون كما يقولون .. هي فقط تبتسم وتمزح .. وتكتفي بالجلوس ليلا دائما مع فيروز لتخبرها بان .. اذا ما بكينا ولا دمعنا لا تفتكروا فرحانين
*********
حتى اتى هو .. منذ التقته كانت تعرف جيدا انها ستكون مجبرة على ممارسة هوايتها المفضلة في الهروب .. ستؤدي دور الصديقة الصدوق .. ستضع نفسها فقط في كادر الاخت .. سترسم له الصورة فلن يستطيع ان يراها الا كواحدة .. ستقوم بادائها الافضل على الاطلاق .. ستبني ذلك الجدار بينها وبينه .. في اول لقاء ستضع حجر الاساس .. فعلت لتجده يركله بعيدا .. حاولت ان تبنيه في غفلة منه .. وعند المنتصف اقتحم الجدار واقتحمها هي نفسها .. عبث بمفاتيح روحها .. ليتجول في دهاليز روحها حرا
*********
وقبل ان تدري .. وجدته يأخذها الى وجيه عزيز والنيل والسينما .. وتاخذه الى فيروز والبخور برائحة التفاح والبحر وروايتها المفضلة .. ويلتقوا دون موعد عند منير وبيبان القلب .. ويتفقوا على ان يفتحوا بيبان القلب للهوى .. ومنع الهوى من ان يغلقه الى الابد
**********
ودون ان تدري وجدته يخبرها بأن .. حاسس اني بحب الحيطان على رأيك .. وتخبره هي بأن .. مقشعرة من السعادة على رأيك .. ودون ان يدري وجده يجلس بمكتبه يستنشق رائحة عود بخور برائحة التفاح ويقرأ رائحة البحر .. وهي تدندن مع وجيه عزيز الليلة فرحان شوية وتفكر في اي فيلم ستنتقي لتشاهد
سويا يجلسان مع صديقتها المقربة الاخرى .. ليحادثها هي .. يفكر .. يعقد حاجبيه ثم يقول اممممم ليتبعها بسينك سينك سينك .. ثم يعرض ما توصل اليه .. لتجاوبه .. تمام .. فتبتسم صديقتها في خبث .. لتلفت نظرها لما يحدث .. لقد استعار منها كلماتها واقترضت هي كلماته
يحادثها عنها افضل مما تفعل هي .. يضع تعاريف جديدة لمشاعرها .. يحتويها .. بين عينيه يحتويها
***********
يختفي الرماد في ظروف غامضة .. وكلما حاولت الالتفات لتنظر الى جناحها .. كلما رأت تلك الابتسامة التي يراقص من خلالها قلبها .. ليأخذه في رقصة على لحن صامت .. ونظرة حانية .. فقط حانية .. فقط مؤثرة .. ثم صورته وهو ينفث دخان سيجارته في هدوء
**************
منذ يومين اوقفهما صديقها .. انا بقالي كتيرعايز اقولهالكو ربنا يهنيكوا ببعض
.
.
.
......
واللي اتذكر كل الناس في الآخر ذكرني

Wednesday, March 21, 2007

كل سنة وانتي طيبة


هي مش محتاجة يوم عشان اقولهالك .. عشان ده شيء بديهي .. بحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــك
بحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك
انا بس مبعرفش اعبر عن مشاعري كويس
مبعرفش اوصل احساس
يارب تدخلي على البلوج وتقري

ماما
انا اسفة

Sunday, March 18, 2007

حالة


ولأول مرة ومنذ سنين .. تتمنى فجاة ان لا تكون هي

Tuesday, March 13, 2007

تاج من ابيتاف


طبعا بعد تاخير لظروف كانت خارجة عن ارداتي .. ولسة شايفاه النهاردة فحالا اهو حرد عليه .. عشان ابي محدش يأخرلها طلب



هل تسعد عندما يمرر لك احدهم تاج؟

اه طبعا بحس اني حد مهم يعني وفي حد افتكرني وبعت لي التاج .. ده غير ان البني ادم بيحب يتسأل وما بيصدق يقفش في فرصة يتكلم فيها عن نفسه



----------------------

هل مقدار سعادتك أو شعورك ايا كان- عند تمرير التاج لك يختلف حسب المدون الذي يمرر لك التاج؟

طبعا .. طبعا طبعا يعني .. طبعا جدا


----------------------


هل تستمتع عند إجابتك عن أسئلة التاج؟

ما انا قلتلك اي بني ادم بيقفش في اي فرصة يتكلم فيها عن نفسه .. حختلف انا ليه بقى

--------------------


هل ترى للتاج أهمية حقيقية؟

يعني .. ساعات لو في حاجات مدفونة واحنا ناويين نرد بصراحة


------------------

هل فكرت في عمل تاج خاص لك من قبل؟

خالص


-----------------

هل تفضل قراءة اجوبة التج عند المدونين الاخرين؟ أم لا تهتم سوى بالتدوينات الأخرى فقط؟

على حسب مين المدونين .. في ناس بعدي التاج وبقرا البوست .. وناس ببقى عايزة اعرف حتقول اية


-------------------------

عندما ترد على التاج ما الذي تراعيه اكثر؟

صراحة ولكن دون وقاحة

--------------------

إلى من تحرص على تمرير التاج؟

مش عارفة ليه كل ما بيجيلي تاج ببعته لكلمة .. هواية تقريبا


--------------

هل تحرص على قراءة اجابات من تمرر لهم التاج ؟ و هل تغير إجابتهم للتاج شيئا في ادراكك لهم ؟

اكيد يعني امال انا بعتاه ليه


---------------


هل تلتزم حرفيا بأسئلة التاج ؟

ايون

---------------------

ما هي نوعية التاجات التي تفضلها؟

اهي كلها اسئلة حضرتك


------------------------


تمرر التاج ده لمين؟

كلمة:)

وئام ومن سخرية القدر

انجي سمراء النيل لو مكانتش لسة عملته

انجي بطوط

موني


---------------------------


خلصت

Sunday, March 11, 2007

عمنا .. صلاح جاهين


يا ابو قلب وحيد .. انا زيك تعالى

لنا عمر جديد نهايته بعيد.. تعالى

يا غريب الروح .. اليك الروح رسالة

((تعالى))

انت من غيري وانا من غير حنان

يا ما قلبي من شقاه دق البيبان

كل باب مقفول على جنينة هنا

وابو قلب وحيد ملوش فيها مكان

فين بلاد الحب فين ارض الهوى

اللي فيها الناس بتتهنى سوا

رد من قلبي كلام قال مش بعيد

يا جريح القلب في ايديك الدوا

يا غريب .. قلبي انا ارض الميعاد

يا صباح الخير على ايامنا الجداد

مد ايدك خد بايدي وابتسم

خد بايد عمري وخد عهد الوداد

Wednesday, February 21, 2007

حنين

عذراً لعدم توافر بعض القصص بالمدونة لتواجدها بمجموعتي القصصية الأولى

Saturday, February 17, 2007

نافذة

كانت جلسته دائما ما تأتي امام نافذتها .. يراقب دائما منتظرا ظهورها .. قلما كانت تخرج الى نافذتها الا لتقوم بنشر الملابس .. كان يراقبها وهي تفعل .. يفلت حبل الغسيل من يديها لتعود ضاحكة الى الامساك به مرة اخرى .. يقف بجانبها اخيها الصغير يمازحها فتضحك .. دائما ما كانت تضحك بزاوية فم واحدة
كان ينتظر دائما ان تظهر من خلال نافذتها .. فقد كان يعتبر ان تلك النافذة هي مدخله الى عالمها .. لم يعتقد انه من الممكن ان تواتيه الجرأة ليدخل الى عاملها .. حتى عندما كانت تسير امامه في الشارع مسرعة من خطواتها خجولة .. لم يفكر ابدا ان يستوقفها .. او ان ينظر لها .. كان يكتفي دائما بالنظر ارضا .. وينتظر حتى تصعد لتفتح نافذتها
كان يعتبر تلك النافذة مدخله الى عالم الملائكة فلا يمكن ان تمتلك انسانة تلك الضحكة الصافية .. هل سمع احدكم من قبل عن ضحكة تشعرك بالطيبة .. انها تملك ضحكة طيبة .. تضحكها في وجه ابشع الشياطين ليتحول امامها هي فقط الى ملاك
يذكر جيدا يوما كانت تسير في الشارع .. ورأت ثلاثة قطط رضيعة وحيدة بلا ام .. تذكر وقتها انه وهو يختلس النظر ثم يعاود النظر ارضا لمح على وجهها نظرة الم من حال تلك القطط .. يذكر جيدا ان هذا اليوم كان من اسعد ايام حياته .. فقد ظلت تقف بنافذتها طيلة اليوم بانتظار ان ترى اذا كان للقطط الثلاثة ام ستأتي ام لا
ثم فجاة رآها تخرج مسرعة من منزلها .. تحمل القطط الثلاثة الى صدرها .. قم تصعد الى منزلها .. يومها بقدر ما دهش من رقة قلبها .. بقدر ما حقد على القطط .. فقد ضمت القطط الى صدرها .. فقد مكثوا بجانبها .. وسرح بخياله هو يتخيلها تطعمهم بيديها وتمنحهم تلك الابتسامة الطيبة
حتى اتى اليوم الذي اعتبر نفسه من اسعد الخلق .. لقد فتحت نافذتها .. وقفت لا تفعل شيئا بعينه .. تتظاهر بالانهماك في الحديث مع اخيها .. تلتفت اليه .. تثبت عينيها عليه .. ثم تمنحه ابتسامتها .. لم يبادلها الابتسام .. فقد كان فقد قدرته على الاستيعاب من هول الصدمة .. واغلقت هي نافذتها مسرعة بخجل
جلس اياما امام نافذتها يحلم بتلك اللحظة التي ستنفتح فيها ليرد ابتسامتها .. وقف كثيرا اما مرآته يتدرب على انواع الابتسامات المختلفة وايها التي قد تبرز قليل من الوسامة في وجهه الذي يفتقد الى اي اثر منها
واخيرا استقر على ابتسامة .. وانتظر ناظرا الى نافذتها راسما تلك الابتسامة على وجهه .. ومر يوم واخر وثالث ولم تفتح نافذتها .. ووبدا في ان تمحى ابتسامته من فوق وجهه .. قم تلاشت وحلت محلها نظرة قلقة
اليوم التالي يجلس امام منزلها يراقب .. اشخاص يتوافدون يرتدون السواد .. وجميعهم يبكون في صمت

Tuesday, February 13, 2007

كل سنة وانت حبيبي



في البداية كنت اقول رايي بصراحة تامة فيما تعارف على تسميته عيد العشاق .. او الفالانتين داي .. وقد كان رأيي وبكل صراحة انه لم يوجد ابدا من يدعى بالقديس فالانتين .. ولم يكن هناك منعا للزواج .. او .. او .. او كل هذا العبث الذي يقال عن اصل هذا اليوم .. وانما هي اتفاقية تصالح عليها اصحاب المحلات التجارية لابتزاز العشاق في هذا اليوم .. طريقة لمنع بضاعتهم من البوار .. او بمعنى اكثر دقة هي وسيلة وضعها احد الاقتصاديين لمنع الكساد في تجارة التيدي بيرز
وبالرغم من رأيي هذا الا انني لن انكر انني في سنوات مراهقتي كنت اسمح للتجار بابتزازي ولكن دون ادنى شعور بقيمة اليوم .. لازلت متمسكة برأيي كنت ولكن من انا لاتحدى ابتزاز يتقبل الاغلبية الخضوع له
تطورت بي السنوات .. واصبحت اتمسك بفكرتي ورأيي ومنطقي في هذا اليوم .. وكنت اصر على قضاء اليوم مع صديقتي العزيزتين بدون اي تدخل ذكوري .. فان اصرو على تسميته عيد الحب فنحن نكن بعضنا لبعض الحب الكافي .. ام يجب ان نلخص الحب فقط في نظرة رجل وامرأة بعضهما الى بعض
والآن وبعد سنوات .. وبعد ان اعتقدت ان شخصيتي قد استقرت تماما ورست على ميناء تبلورها النهائي .. وانني لن اغير رأي من ارائي .. قابلتك
اليوم اجدني اجلس لافكر كيف سيكون يوم الغد .. هل سأراك .. بالطبع سأراك .. وان كنت احتفظت بفكرة وجود اصدقائي .. ولكنني سأراك .. فاليوم هو يوم احتفال بالحب كمبدأ .. وما انت الا الحب ملخص في شخص .. اذن فاليوم هو احتفال بك
انطلق بخيالي بعيدا عن ارض الواقع .. فبغض النظر عن اننا سنقضي اليوم برفقة اصدقائي .. الا انني احاول تصور كيف كنت اريد ان اقضي هذا اليوم وانا احتفل بك في حياتي .. هل نقضيه سويا في مركب شراعي تبحر بنا في النيل كما كنت تحلم .. ام على شاطئ المتوسط في الاسكندرية ورقصة سلو على اغنيتك المفضلة .." فهي لا تجيد الرقص وانا لا اجيد الرقص ولكن كيف اقاوم ان تكون في احضاني"..الم تكن تلك جملتك في حلمك الذي كتبته من قبل ان نلتقي .. ولكن اسفة فانا اجيد الرقص حبيبي .. حسنا اليوم سآخذ بيديك .. وأعلمك اولى الخطوات ولنرقص سويا على اغنيتك المفضلة وعلى شاطئ البحر .. هل هي وسيلة كافية للاحتفال بك؟ .. لا ادري
دائما ما تقلها لي .. ان اسعد لحظاتك حينما تراني سعيدة .. اذن فلنجرب تحقيق حلمي انا .. انا وانت في مكان على البحر ايضا ولكن بحر وصخر .. وليس بحر ورمال .. لست مولعة بالرمال حبيبي .. ولكنني سأعشقها حينما نرقص عليها رقصتك المفضلة
اتدري .. ولما نفتصر حلمي على مكان واحد .. فلاحتفل بك في خيالي على طريقتي .. سنبدأ بالابحار ازلا في ذلك المركب الشراعي الذي تريده .. فقط انا وانت في مياه النيل .. فلتنظر اليوم في عيني لتراك .. لالا تخلص من ثوب المحرر الآن فالجملة لا تحتوي على اخطاء لغوية .. ستنظر الى عيني لتراك .. سترى نفسك بكل تفاصيها .. الان اخبرني كم تحبني فأنا متلهفة لارد عليك الكلمة .. احبك
الان سنرسو بمركبنا .. وننطلق الى الاسكندرية .. نقف على اهدأ شواطئها .. وسنترك سيلين ديون تغني .. وين اي نيد يو .. هيا امسك بيدي .. سأعلمك اولى خطوات الرقصة .. او دعك من ان تتعلم يكفي اننا هنا ومعا .. ها هو البحر .. وها هي الرمال .. واغنيتك المفضلة .. ورقصتنا الاولى حبيبي .. وهذه المرة سأبدأ انا .. سأخبرك انا كم انا احبك
الآن فلذهب الى بير مسعود .. اغلب الظن انه هو المكان الوحيد في مصر الذي يجمع بين مياة البحر والصخر .. ولن احاول ان ابتعد بحلمي عن ارض مصر .. فقد جعلتني اعشقها .. من خلال حديثك عن نيلها والبيوت القديمة جعلتني اعشقها .. سنجلس الان في اي مساحة خالية .. ابتعد عن زحام العاشقين .. فأنت الحب بذاته .. متجاورين .. ننظر الى البحر .. صامتين .. لن يبدأ احدنا .. فأنا اسمعها دون كلمات .. اراها في عينيك .. وتسمعها من همهماتي الغير واضحة المعالم
اعتقد اني سأخبرك اني كنت اعشق الجلوس في هذا المكان بمفردي .. وانك اول من يشاركني تلك الجلسة .. ولكنك تعرف بالفعل .. تقرأ ما بداخلي .. حتى احيانا اشعر انك ستصيبني بالجنون .. حينما تخبرني بما افعل خلال حديثي معك .. اجدني رغما عني لالتفت لاراك علك تجلس بجواري دون ان ادري .. وفي النهاية ابتسم ابتسامة خافتة لاني اخبر نفسي انك بالفعل هنا .. فانت بداخلي .. لم الاستغراب من ان تعرف ما افعل
انتهى اليوم حبيبي .. هل اعجبك؟.. ولكنه للاسف كان احتفالي الخاص بك ولكن في خيالي .. فقط في خيالي .. ولكن لا يهم .. المهم انني سأراك غدا .. ستكون معي .. اين؟ .. وكيف؟ .. وفي وسط من؟ .. لا يهم
وسأحتفل بك .. وبدخولك حياتي .. وبأنك هنا ومعي
علمتني ان احلم دون نوم
بعشقك

Sunday, February 11, 2007

قلبك معادش ملكك

استيقظ اليوم انهض لاصنع قهوتي الصباحية .. واترك صوت انغام يأتيني من حجرتي وهي تردد
قلبك معادش ملكك مادام عشقتك .. قلبك معادش ملكك مادام سكنتك .. مادام بحبك خلاص بقى قلبي انا
اترك الموسيقى تتخلل روحي .. تنساب داخل شراييني .. اتركها تخبرني انني بالفعل استيقظ منذ فترة سعيدة .. اتركها تخبرني انني يحدث لي شيء .. لن اهرب ابدا من تفسيره .. اخذتني انت من كل ما افعل .. من جميع من حولي
افيق على فوران القهوة .. الم اخبرك انك اخذتني من كل ما افعل؟ .. سأشربها كما هي .. وسأستمتع بها .. لن يفسد يومي اي شيء .. فأنت في حياتي .. افرغ قهوتي وانا ادندن
قلبك ما عادش عندك مبقاش يخصك .. قلبك معادش عندك مادام بحسك .. خدته واخدتك عندي انا
بالفعل لم تعد تمتلك قلبك بعد اليوم .. لن اسمح لك ان تحزن ولو للحظة .. احزانك ستمزقني .. هل تذكر تلك اللحظة عندما انطلقت في الحديث عن شيء سبب لك الم يوما مضى؟ .. لا .. لا تتذكر الحدث حتى لا تحزن .. فقط تذكر لحظتنا سويا .. يااااااه .. وددت وقتها لو اخفيك بصدري حتى لا يستطيع اي شيء ان يظهر نظرة الالم تلك من جديد .. ألتلك الدرجة اخترقتني؟
من المستحيل انك تبعد حبيب عنك .. حبيب لقى منك كل اللي يتمناه ..من المستحيل تهرب ..ارتاح بقى وقرب .. اصل اللي بيحبك معرفش كلمة لا
أتذكر كم اخبرتني انك لا تصلح للحب؟ .. وان قلبك خلق فقط لتغلقه على احزانك؟.. لم تعلم انني وقتها كنت ارد بداخلي عن كل كلمة من حديثك .. فأنت لم تخلق للاحزان حبيبي .. وكيف اتركك لاحزانك وانت كل ما تمنيت .. هل تذكر انني في مرة قد قلت انني اريد ان يمتلك حبيبي عيون حانية .. ومن أكثر حنانا من عينيك
ياااااااه .. لقد انهيت قهوتي دون ان اشعر .. وما سر تلك الابتسامة البلهاء على وجهي .. ومازالت انغام تغني
وحدك وانا لوحدي .. عمال يعدي وقتك ووقتي .. عايزاك عايزني .. طب ليه نضيع عمرنا
أتدري انني كلما تذكرتك فقط .. كلما شعرت ان قلبي لم يعد يحتمل استيعاب سعادتي
وكنت تحاول ان تحرمنا سعادتنا .. وكنت احاول ان اهرب وان اداري هروبي بالسخرية
حمقى .. نعم كنا حمقى .. فلأول مرة اشعر ان هناك من خلق لي .. لأول مرة اجد من يمتلك كل هذا الصفاء .. فقط انت
انت من استطعت ان تقترب .. وان تفعلها بالطريقة الصحيحة .. لتعبر الى داخلي دون ان تبذل جهد .. ودون ان تحتاج الى وقت
قلبك ما عادش ملكك مادام عشقتك
افيق لاجدني مازلت واقفة في نفس المكان امسك بفنجان القهوة الفارغ .. لاكتشف انك اصبحت حتى تأخذني مني .. لم اعد اجد الكلمات بل لم تعد تكفي الكلمات .. ولأول مرة
بحبك .. بحبك اوي