Monday, August 06, 2007

عالطريق

عذرا لعدم توافر بعض القصص لوجودها بمجموعتي القصصية الأولى

44 comments:

shaimaa said...

عبقرية طبعا يا لمي و اكبر دليل على كده
اني فكرت في واحدة شبهها اسمها هنعدي الشارع ;)
يوم ما فكرتي انتي في دي و ده يدل قد ايه احنا اصحاب
بس يا صاحبتي انا موجودة لو عايزة تعدي اي شارع وانتي مش لوحدك..صحيح موعدكيش اني هاابقى أمان قوي من العربيات بس ان شاء الله ها ابقى موجودة

Reemo said...

اشتياق
احتياج
أمان
عارفه كتير حلمت بيه
تخيلته
حسيت لمسته
تشابك صوابعه مع صوابعى
التحام ايدينا مع بعضها
انتى عارفه انى مش بعرف اعدى الشارع اصلا
وان كل تجربه نزول ليا
بتأكد انى بجد محتجاه
محتاجه أغمض عيونى
وأعدى وانا حاسه الأمان

مش قلتلك انى حاسه اننا بنتكلم نفس اللغه
حلو أوى يا لومى
:)

Oreka said...

حالتى النفسيه عجباها الكلمات
تسلم يا بنتى ..

تسـنيم said...

لمى :( هو انتي كنتي معايا ؟؟؟

حرام عليكي


ولا تعليق

Mony The Angel said...

Mmmm
bosy heia ya ema tet3awed t3addy alshare3 lwa7daha w mata3tamedsh 3ala had felhekaia de 3shan mat7esesh b kda tany

ya ema tshoof ally kan bi3adeeha da yemken ykoon lsa mosta3ed ye3adeeha tany :))

ya ema b2a tefdal mestaneia lehad mahad taany yeegy yemsek edha w y3addha

alkoora fe mal3abha b2a w heia 7ora te3mel ally heia 3aizaah :)

alpost 7elw awe ya lemy :))

loveing u (F)

Anonymous said...

انا قلت لك مائه مره بصى شمال وبصى يمين وبعدين اعملى اشاره بايديك الاثنين وخشى برجلك اليمين واول ما عربيه تيجى ناحيتك بصى له بازدراء وقولى له انت مش شايف والا ايه - عموما يالمياء كلنا بنحتاج فى حياتنا لحد نعدى معاه الطريق ما هو ماينفعش نعديه لوحدنا

aleron said...

كلامك حلو أوى

بس هى دى الدنيا :(

إتعلمت منها أن إعتمادى يكون على نفسى

لأن الموجود معايا النهارده مش حلاقيه بعد فترة

و أرجع أعدى الشارع لوحدى تانى

Anonymous said...

راقبتك تكبرين .. تتغيرين لم اكن يوما فارسك الامين ولكنني كنت هنا اراقبك لسنوات اخبرك كيف تتزينين او ماذا عندما تحبي تقرأين

رأيتك تنكسرين واليوم بكل زهو اراكي فقط تكسرين لم تعودي لاي من العبارات تستجيبين

صغيرتي .. دائما ما تحبين المحال وتكرهين ما يكون في متناولك .. اشعر انك مازلت تكنين له ذلك الغامض والعميق من الحنين

فقط اريد ان اذكرك .. لم يتواجد يوما حينما كنت تعبرين
ارجعي رأسك الى الوراء علك بعض الايام تتذكرين

في كل لحظات احتياجك لم يكن هو هنا بل انا من كان

في كل لحظة كنتي فيها تعبرين
*************
وانا اليوم لا اريدك الا ان تظلي كإشارة استفهام

Anonymous said...

ايه يالومى الجمال ده روعه بجد بس مش جديد عليكى ياقمر.... تفتكرى بتفتقد لللحظات الى حست بيها بالامان فى ايديه ولا خايفه ماتلاقيش الامان فى ايد تانيه وتضيع ايديها فى فراغ دائم ووحده .... رائعه ياحبى سلمى

Lama said...

لهفه وامل وانتظار

لحظه بيحس فيها الواحد بفراغ من كل حاجه
بينتظر شخص ما
بيفكر فيه فادق حاجات بيعملها

لما يجي ينام يفكر ويفكر وفااحلامه بيلاقيه ويحاول يدور عليه فدنيا الواقع بعيد عن الاخرين

فعز زحمه الدنيا والناس حواليه بيحس انه وحده بردو مستنيه يلاقيه

بتدور عليه فوشوش الناس قريبه وبعيده وبردو مفيش
وجوه غريبه وعالم ضلمه

ديما بيحس الواحد باحتياج لشخص ما مستني الحد ده يحافظ عليه ويحسسه بالامان من الناس والدنيا بس الاصعب لما يكون بعيد اوي ومش عارف يلاقيه

OMA said...

3ayza a2olk eni ktir awi babos le2edy
w bakon 3ayza a2ta3ha
we7sha awi w heya lewa7dha kda !
w el share3 wna ba3deh ba7es el donia kolha odami
el za7ma w el aswat w eni a3di el share3...w lewa7di..
shokran awy ya lama .. law sm7ti law kol post kda mosh 3ayza ashof menk postat
enty 3arfa ra2yei feki

Ferekico .. La Talomni said...

رغم الضجيج الذي يطالعنا في بداية المشهد، إلا أنه يظل بعيدا عن الاكتمال. فيبدو أن الكف ليست النهاية الطبيعية لذراع الإنسان، بل نهايتها الطبيعية كف أخرى تعبر به الشاطيء إلى مدن الأحياء. و في هذا المعنى يقولون: هذا الزحام، لا أحد

و في هذا السياق الذي تصبح فيه مبتورة الذراع (و القلب)، لا أستغرب طريقتها اللامبالية في عبور الطريق. فليس على الأعمى حرج، و ليس على الأعرج حرج. فهل على مبتور الذراع حرج؟

يقولون إن أسدا هَمَّ باقتناص حمار، لكن الحمار - رغم علمه باقتراب الأسد - خدع نفسه. التفت خلفه و رآه، فقال: لا، ليس أسدا. التفت خلفه و رآه، فقال: لا، إنه لا يوشك أن يأكلني

و ليست فتاتنا من الحمار ببعيدة. ما زالت تمارس الكذب اليومي على الذات فتطلب تذكرتين ثم تبحر في الذاكرة. لكنها - حتما - تصطدم بصخور الواقع في النهاية .. تماما كالحمار الذي التهمه الأسد. فهي تغادر الحافلة وحدها. تنظر يمنة و يسرة وحدها. لتعبر الطريق - أيضا - وحدها

***

فتاة النَص السابق تبحث عن سائق مناسب. و فتاة هذا النص تبحث عمن يعبر بها الطريق. أنتظر فتاة النص القادم:)

***

نص دافيء .. لكِ التحية

ساعه الغروب said...

ياااااه
الف الف شارع والف الف مكان

دايما بنشتاق لايد تساعدنا فى عبور الشارع
ودايما بنشتاق لايد تساعدنا فى فتح
الابواب
ودايما بنشتاق لايد تساعدنا فى تلمس المكان

دايما بنشتاق
لحاجات كتيره اوى يمكن صغنونه بس بجد بتفرق اوووووووووووووى

ربنا يصبرها
ويكتب لك كل خير بجد

ابقى طمنينى عليكى يا قمره بجد

بتوحشينى اوووووووووى

يا رب تكونى دايما بخير

LAMIA MAHMOUD said...

شوشو
طبعا دليل لا شك فيه على عبقريتي اني كتبت حاجة شبه حاجة فكرتي فيها .. وطبعا ليا اشلرف اننا اصحاب يا بنتي
بلاش يا شيماء حد يعدي معايا اليومين دول ما انتي عارفة اللي فيها:)
__________________
ريم
عارفة يا ريم بعيدا عن تخيله الابشع لما يكون كان موجود وفجأة مشي .. ومع كل تجربة نزول تفتكريه .. تفتكري ان ده كان مكانه .. احنا بس بنتكلم زي ما بنحس عشان كده بنتكلم نفس اللغة:)
_______________
اوريكا
سلامة حالتك النفسية
___________
تسنيم
هو انا مكنتش معاكي بس كلنا هذا الرجل
(k)
_________
موني
هي بتحاول تعدي الشارع لوحدها ..جايز لان اللي كان بيعديها زمان بيعدي ناس تانية ناو
وجايز لانها ملقيتش حد ينفع يعدي بيها الشارع
المهم يعني ان الكورة مش في ملعبها .. الكورة مش موجودة اصلا .. هي قدامها اختيار واحد وبس
______________
ماما
ما انا بعمل كده هما اللي ما بيشوفوش:)
____________
aleron
بس بلاش ننكر ان في لحظة بنحس ان لازم نلاقي حد يعدي معانا .. اعتماد الواحد على مفسه شيء هايل ضمانة لانه حيعرف برده يعدي لوحده او يعدي مع حد او بحد
___________
انونيموس
طيب حمشي على نفس الوزن
انت مين؟؟!
عشان احنا مش عارفين؟؟!
_____________
سلمى
تقدري تقولي ال2 يا سلمى:)
__________
لاما
مش عارفة ارد اقولك اية .. كلامك بالبوست بجد
_________
اوما
سلامة ايدك وبعد الشر عليكي .. بصي انتي عارفة اني ما اقصدش هي بتيجي فيكي .. خدي بالك من نفسك ولو كده مش حكتب بوستات تاني:)
________
فريكيكو لاتلمني
بالنسبة لما كانت تشعر فاليد ليست النهاية الحتمية لنهاية الذراع يجب ان تلتحم بيد "معينة" .. تلتصق بذراع اخر
فتاة هذا النص بين لحظة واخرى قررت ان تعبر الشارع بنفسها وتوقفت عن البحث .. في اخر النص نظرت يمينا ويسار وعبرت
_________
ساعة الغروب
دايما بنشتاق لايد تساعدنا .. عشان نكتشف ان اول يد ستمتد لمساعدتك تلك التي في نهاية ذراعك
وانتي كمان بتوحشيني اوي بجد

altwati said...

لكأنما أعبر شارع جسر السويس المقيت
في ظهيرة تقتل الروح
ودون أحد أيضا
وسيلة انتحار أن تعبري ذلك الشارع
كتابة رائعة
عن أشياء ليست كذلك
تحياتي

sherif gharib said...

ياه يا لميا
ده انتى جواكى كميه من الافكار و المشاعر المتضاربه
ده انتى صحيتى جوايا حاجات كتير جدا
تعرفى كتير جدا بفتكر اللحظهديه يمكن يكون مش انى مش لاقى الايد اللى تاخد بيا و انا بعدى الطريق بس بفتكر انى عمرى ما كنت لوحدى فى الموقف ده يعنى على الاقل كان فيه حد بيقول خلى بالك علشان خاطرى و كانت اجمل من اى كلمه ممكن احسها ساعتها
و فى النهايه عايز اقولك ان هى ديه الحياه
الرياح لا تاتى بما تشتهى السفن
اكيد بين كل الوشوش اللى بنقبلها اكيد فى يوم هيكون حد فيهم جنبنا فى رحله الطريق
تحياتى
ايتها الحالمه

كرانيش said...

عارفه يا لميا
الاحساس بالفقد ده احساس مزعج جدا

يااااااااه
حساها البنت اللى بتحكى عنها قوى
بس عاوزه اقولها حاجه
ضورى على حد واخد تزكرتين والمكان اللى جنبه فاضى وبيحاول يهرب من استغراب المحصل

هيحس بيكى

بحبك يا لميا

smraa alnil said...

فاكرة انا عرفت اول مرة القصة دي
لما كنتي معاكي وحكيتهالي
وساعتها قلتلك راي ولا مش فاكرة
المهم طمنيني عليكي

Anonymous said...

قعدوا على مقاعدنا
سرقوا منا المشوار


بقولك يا لمي .. واضح من المرة اللي فاتت ان في حد مصمم يتقمص دوري في كومنتاتك
حد يقوله ان دوري اكثر هامشية من ذلك

خدي بالك من نفسك

u know

linda said...

لمياء حبيبتي
صعب الشخص يمشي على خطوط كان مليانة بأشخاص بنحبها
صعب نملأ مكان فارغ جوانا وفضي من إرادتنا

عارفة تمنيت اكون معاك بلحظاتك ...كان نفسي اكون بجنبك عشان اضمك عشان امسح دموعك عشان اشوف كبريائك وانت بتخبي وجعك

حبيبتي احنى جنبك دايما

احكيلي حسمعك


تحياتي

LAMIA MAHMOUD said...

التواتي
من ضمن المصادفات العجيبة اختيارك لشارع جسر السويس على وجه التحديد :)
نورتني
__________
شريف
والله يا شريف مين فينا مفيش جواه تضارب ما بين حاجات كتير .. شوية تحس انك اقوى حد في الدنيا وساعات تحس انك اضعف من اي نملة .. بس في الاخر الثابت اللي بتكتشفه انك محتاج حد يعديك وتعديه
_____________
كرانيش
عارفة انك حساها .. متاكدة كمان
عشان انتي بتحسي اوي
وانا كمان بحبك يا بنتي
ما تبقيش تتأخري عليا
______________
سمرا
فاكرة يا انوج
وفاكرة رأيك وبعتز بيه يا مزتي
انا كويسة .. عادية جدا
ابقي اتصلي يا بنتي
___________
I know
يا ورقي الاصفر عم نكبر عم نكبر

مين ده اللي دوره هامشي يا فندم .. بص محدش يقدر يتقمص دورك عشان انا بحس بكلام سيادتك

بس اية هامشي دي ؟؟
جبتها منين:)
___________
ليندا
كلامك لوحده كفاية .. بيرفع اي روح معنوية
شكرا ليكي بجد ولاحساسك ده اليل مش عارفة اقول عليه اي حاجة غير انه بجد رائع

koka said...

لا تنتظر احد.. فلن يأتى احد

انتى بنفسك قولتيها .. وعملتيها عنوان لمدونتك كلها
حاولى تطبقيها فى حياتك عشان ترتاحى ولو بشكل نسبى

متضيعيش عمرك فى انتظار .. سراب

اسكندراني اوي said...

كم منا يعبر الطريق بدون ان يينظر الى المخاطر اللتي قد تعترضه
نوع من النزق ...الجنون..المخاطره
المقامره ولكن على ماذا
على الحياه ام النجاح ام فقط لعبور الطريق
دا اللي انا فهمته من البوست
حتى وان كان خطا مافهمت

الا اني اعتقد ان الكثيرين يعبرونن الطريق بالرغم من مخاطره

تحياتي

MoHaMmAd said...

fakrany ya lamya walla la2 ???
ma3aleeena ... 3arfa ..2reeet el post wetnahedt tanheeeda kberaaaaaaaaaaa... ma3rafsh ra7a nafseya walla ta5ayalt7ad a3rafo ... thank u ya lamya .... 7assa beya;)

youma said...

الوجع باين قوي
غربة الواحد وهوا في نفس الدنيا الي كان عايش فيها في نفس الشوارع نفس الاماكن نفس الناس غربة صعبة قوي
خودي بالك من نفسك

altwati said...

قلت لك ألف مرة
هذه ليست مصادفات
هذه مكاشفات
عندما تتبعت نبرتك
قفز في رأسي شارع جسر السويس
وبرازيليانو
وشيكولاتة جلاكسي
وشيشة التفاح
وكل ذكرياتي المعطوبة
تحياتي

Anonymous said...

لا فرق عندي يا معذبتي
أحببتني ، أم لم تحبيني
انت استريحي .. من هواي انا
لكن سألتك .. لا تريحيني

we2am said...

mmm..asl ana 7assa enk 7ktele 3nha 2bl kida fe 7etta :)
faze3a ya lmya..we est5dam mofrdat elshar3 fe wasf el7ala elnafsya gamd gedan..wel couple elle 6l3 fel25r dah leh m3na faze3...el2man mn 7wads el6are2..yabd2 da2man bt3dya salema lelshar3 :)

momken said...

لا تـحـزن

لأن الحزن يريك الماء الزلال علقما .. والوردة حنظلة .. والحديقة صخورا قاحلة

ما اصعب ان تحب ولا تجد من تحب فى الوقت الذى تحب

تحياتى

اسلام رفاعى said...

عذرا للتحليق خارج السرب
من اجل رفع الظلم ع نالمظلومين
ادعوكى للمشاركة فى حملة رفع الظلم عن طلاب الاسكندرية المختطفين
التفاصيل بمدونتى

LAMIA MAHMOUD said...

كوكا
انا قلتها وبطبقها .. ما تقلقيش .. في القصة نزلت وبصت يمين وشمال وعدت الشارع .. مبقيتش بتستنى .. نورتيني:)
___________________
اسكندرية اوي
هي متروكة للجميع ليستطيع كل فرد فهمها كما اراد .. او فهمها من خلال النقطة التي لمستها بداخله
وفي النهاية جميعنا سنضطر للعبور برغم المخاطر
_______________
محمد
فاكراك طبعا .. اخبارك اية واخبار اصحابك .. لسة معانا اهو خلي بالك من نفسك بقى
بالنسبة للتنهيدة .. ممكن تكون تنهيدة ارتياح عشان هي اختارت .. بس لو عايز رأيي هي تنهيدة حنين وذكريات جابت بعضها
يشرفني يا فندم كوني حاسة بيك:)
______________
يوما
نورتيني جدااااااااا
بجد سعيدة بيكي هنا فعلا .. عندنا في مصر بيقولها ريحة الحبايب
الالم كالحريق لا تخفى اثاره ولا رائحته
ححاول :)
شكرا بجد على اهتمامك
________________
التواتي
غير الشيكولاتة خليها كادبوري .. وزود شوية حاجات كمان
وهذا كفيل بتركي امارس الدهشة باتقان
___________
انونيموس
الناس بطلت تكتب اسمها ولا اية
عنيا ال2 حاضر انت تأمر
شيء يرجعلك يعني انا بره الموضوع
_________
وئومة
حكيتلك عنها عالتكعيبة يا ستي في اليوم العالمي:)
يوم الحادثة
المهم يعني انها عجبتك ساعتها ودلوقتي
سي يو بقى بكرة
__________
ممكن
وهل من الممكن ان تمنع نفسك من ان تحزن
؟؟!
________________
اسلام الرفاعي
شكرا على الدعوة

يوسف said...

بعض الأشياء تستهلك من أوقاتنا الكثير .. دون أن نحياها أو ندرك جدواها .. فقط نتسائل هل هي حقا تحسب علي أعمارنا القصيرة؟؟ .. أيكون هذا عدلا ؟ .. ثم نعرف مستسلمين - و يا للسخرية - أنها ضرورة من ضروريات الحياة .. و احدي سننها الخالدة .. مع أنها لم تتعد كونها جسرا يربط بين ممرين في ممرات حيواتنا القصيرة ..
مثلها تلك الفترة التي تأخذها حتي تعبر الطريق دون أن يخطر ببالها النظر باتجاه نهاية ذراعها .. و اذ يخمد الشوق .. و يموت الأنين .. اذ لا يخطر في فكرها أن تنظر الي يدها .. لربما أدركت يوما أن الأقدار دائما ما تكافئ من لا يفكرون .. لكنها لا ترحم دوما الباقين ..
ما أقسي فترة التعلم الساقطة في الحقيقة من حسابات الحياة .. لكن من يدري .. اذ تجتازها .. لعلها تصبح أكثر ذكاء و قوة ..أكثر مهارة في عبور الطريق .. ثم يوما ما حين عبورها تعرف انها كانت "حكاية لابد من وقوعها" لكنها لم تكن أبدا " الحكاية " .. عندما تموت اللهفة ندرك أن الأقدار حقا .. تعرف كيف تكافئ الأذكياء .. بينما تعمي رحمتها عن المتلهفين .. و يا لها من اشكالية كبري
..
..
النص خفيف و بسيط لكن مؤثر و و اصل بسلاسةاحساسه .. تحياتي

حصان بري said...

لا الناس تعرف ما همي فتعذرني ولا سبيل لديهم لمواساتي
خير ياليلي
اقصد خير يالميا :)
مال مودك يا جميل؟

كثر اللحظات التي تكرها في يومها تأتي .. حينما تعبر الطريق .. تقف .. تنظر الى يديها وحيدة ملتصقة بنهاية ذراعها وتلك النهاية .. ليست هناك يد اخرى لتعبر بها الطريق

تعاود النظر من النافذة .. صورتها مازالت تنطبع على الاشخاص

وصلتي احساس صعب بجد
الوحده وافتقاد الامان
عسي ان تجد من يعبر بها الطريق المره القادمه
تحياتي يا جميل وبجد بوست رائع وصادق

ياسمين said...

بتقول كل اللى جواكى

عين ضيقة said...

ولو انها حكاية كل بنت
إلا انها حلوة جدا وده بسبب اسلوب العرض

تحياتى ليكى

أحمد المصري said...

لا ادري ما أقول ..هو رائع ماكتبت
خاصة أسلوب الجمل القصيرة الرائع المعبر
بقالي كتير مجتش هنا بس شكلي حفضل آجي على طول00
مع تحياتي00
والسلام عليكم0

رصاصة طـائشة said...

الفقد اكبر وجع
جرح لا يندمل ابدا
الفقد احساس بشع
احساس مميت
لم يفلت منه احد
الكل ذاق مرارة الفقد
ولكن ليس الكل من فر من تلك المرارة فأغلبنا عاش سجين لها وبها


الانتصار الحقيقي ان نتغلب ع تلك المرارة ونهرب منها
بالادعاء ! بالقوة! موش مهم المهم ان نفر منها قبل ان تلتهم كل مافينا
فنعجز عن عبور بقية الطرق
ونلقى مصرعنا غرقا في كوب لبن مسموما



تحيات واحدة مرت بالفقد منقبل
رائع اسلوبك اكثر من رائع




بــــــــــــاربي

sendbad said...

انا عجبني تعليق ريمو اوي
بس اسمحي اضيف حاجة علي الحاجات اللي قلتها ريمو
الحرمان
الحرمان من الاشتياق والاحتياج والامان الحرمان من لحظات جميلة الحرمان من ابسط حقوق البشر الحرمان من الحب
انتي كل مرة بتدخليني جوه شباك المشاعر المتناقضة وباخد فترة لحد ما اطلع منها
انما اقول ايه
ربنا يسامحك
تحياتي

mariam said...
This comment has been removed by the author.
mariam said...

لمى وصفك عالى قوى
يس مؤلم
الشخصيه حسيتها قوى
خصوصا وهى شايفه زكرياتها بس مع ناس تانيين
عارفه زى ايه
زى فيلم مثلا و البطل رجع فلاش باك
لكن الماضى و الحاضر موجودين فى نفس المشهد
مش عارفه قصدى وصلك و لا لأ
بس المهم ان الموضوع حلو قوى

تخاريف دكتور said...

هو لسه فيه ناس غارقة ف الرومانسية كده

بوست جميل ودى اول زيارة لى للمدونة وشكلها مش الاخيرة

Van Gogh said...

لمياء

اخبارك ايه..؟؟

انا وظروف كتيرة كانت سبب فى بعدى عن التدوين فترة

والحمدلله راجع

انتى فينك..؟؟

كلامك جاى على الجرح

اصل انا هعدى طريق بين بلدين

وهمشى فى سكة غريبة عليا

خايف لرغبتنا فى اننا نجد من يشاركنا المشوار

تكون السبب فى اختيار خاطىء

دوامة الوحدة والأفكار

طمنينى عليكى

واتمنى اشوف اسمك عندى تانى

فان

احساس لسه حى said...

عزيزتى
لماذا هذا الاندهاش هل ترى هذه الاشياء لاول مره
ماذا نفعل اذا لم نجد هذه اليد
ولماذا نطلب يد اخرى تعبر بنا طريق ونحن لم نمد يدانا لنعبر باحد طريق
حتى ذالك المكان الذى بجانبها رفضت ان يكون احد بجانبها قبل ان تعرفه
دائما لن تجد احدا يعبر معها هذا الطريق
سلام

LAMIA MAHMOUD said...

يوسف
بعض الاشياء تسيطر علينا فلا نستطيع تركها مضيعين ايامنا القليلة في وهم لندرك بعد فوات الوقت اننا كنا من هؤلاء الاغبياء .. ولا فائدة من انتظار مكافأة الاقدار
فهي ليست ممتنعة عن المتلهفين .. هي ممتنعة عنك انت فقط في تلك الحالة
شكرا على رأيك
______________
حصان بري
انا كويسة .. هايلة يعني
لعلها توقفت عن البحث عن من يعبر بها الطريق .. واخترعت طريقتها الخاصة في عبور الطريق
____________
ياسمين
:)
نورتيني
____________
عين ضيقة
هي بالفعل حكاية كل بنت
شكرا ليكي:)
________
احمد المصري
شكرا ليك وياريت ما تطولش الغياب كده تاني
نورتني ومستنياك توفي بوعدك في الزيارة
_______________
رصاصة طائشة
ليس الحل في الهروب .. انما الحل في المواجهة
نصيحة من واحدة قضت حياتها في الهروب من اثر ما فقدت
_________
سندباد
ربنا يسامحنا جميعا:)
بيسعدني تعليقك جدا
____________
مريم
عارفة ان اصعب المواقف بتبقى الفلاش باك ده .. لما تكوني عايشة حاجة ومش عايشاها
__________
تخاريف دكتور
مش بالظبط يعني :)
اسعدتني زيارتك واتمنى انها فعلا ما تكونش الاخيرة
_________
فان جوخ
انا الحمد الله .. انت اخبارك اية
يارب تكون كل الظروف عدت على خير .. تأنى في اختيارك من يعبر معك الطريق لتضمن الا تفقده في لحظة من اللحظات
ربنا يوفقك
اكيد حتشوف اسمي في المدونة عندك كتير
_____________
احساس حي
ربما لانها بالفعل ترفض ان تسمح لاحدهم ان يعبر بها ثم يرحل مثل غيره
تحيات متبادلة