Wednesday, July 16, 2008

ولد عترة وصبية حنان

عذرا لعدم توافر بعض القصص لوجودها بمجموعتي القصصية الأولى
*************
اللوحة لسوزان عليوان

43 comments:

alexandrany said...

لمياء
دائما ما تبنهرني كتاباتك
أنا باكتب من الموبيل بس ما مسكتش نفسي أني اكون اول تعليق
تحياتي

تسـنيم said...

كيف اذن تدعين إنك تريدين الهروب ذات يوم من كتاباتك إن كنت تحملين الكثير والكثير من هذه التفاصيل الصغيرة في جعبتك؟؟؟؟

اكتبي واكتبي فلمثل هذا خلقت الكتابة كما تقول أحلام

وإن كنت لا اتفق معها في أن الكتابة هي محاولة للتخلص من شخص ما أو شئ ما ولكنها صورة جديدة من صور تخليده للأبد..

كتاباتك هنا عن الولد العترة والصبية الحنان ما هو إلا محاولة منك لنبش الماضي والاحتماء به عله يخرج على السطح ويمنحك بعضا من الدفء

إنه الحنيـــين يا عزيزتي ... الذي يُرجعنا كمجاذيب نفتش في الصناديق القديمة علّنا نحظى بابتسامة وقليل من الدفء ومحاولة للبحث عن الذات الأولى وقت أن كانت نقيّة لم تدمرها أحلامنا ولا مشاريعنا ولا خططنا للمستقبل

:)


يخربيت دماغـــك لمستيني أووووووووووووي

نعكشة said...

يااااااااااااه
قد اية الدنيا غريبة
ومش متوقعة

كل ما اتذكر الاحداث اللي كتبتيها ينقبض قلبي
و ببقي عايزة ادمع ومش قادرة

جميلة قوي

و سلسة قوي

و اسلوبك رائع

دمتي سالمة

سلامٌ عليكي

maioya said...

فعلا الايام مش
بتبقي علي وتيره واحده
ناس رايحه وناس جايه
بس انا مبهوره بالبوست :))

بنت القمر said...

البوست جميل جدا
كلنا كنا تلك البنت
او الولد
مع اختلاف اسباب الفراق او نهايته
اخوة انجذاب بدايه مراهقه ايا كان الاسم
لكل منا قصته الخاصه
ودائما ما تنتهي بذكري يستحيل نسيانها
ها اخد لينك من فضلك

بيسوو said...

الله عليكي...الله الله

كلامك فيه كمية حنين غير طبيعية..فيه حاجة حلوة مش عارفة اوصفها غير بالحنين بصراحة...او يمكن بتحبي نفسك لما بتفتكريها ايام زمان

احنا ساعات بنفتكر زمان علشان يمكن بنعتقد انه اننا كنا احسن كتير من دلوقتي..او كنا اطيب..أو اسعد..

صدقيني مش عارفة ليه بنفتكر زمان..بس بعد ما بنفتكر بنحس اننا كويسين
:)

Che The Hermit said...

عارفه انا ما كملتش قراية
انا اصلا مرهق وبكتب التعليق من عقلي الباطن ومش قادر اركز

بجد لغاية ما عجبت منبهر جدا وقولت بس ابطل واكمل بعدين بقي لما افوق علشان ما تضيعش حلاوة البوست وانا عامل زي السكران كدا

بجد انتى مبدعة
دام لنا قلمك

تحياتي وليا عودة
تشي

Che The Hermit said...

المفروض انها لغاية ما قريت وانا منبهر مش عارف كلمة عجبت دي جت منين خالص والله

vetrinary said...

انا بغير شعرة على سدرى النحيف
وحبيبتى ماشيه بغير شفايف او بزاز
نظرة يا لابسين العبى
نظرة ع الطالعين سلالم من جزاز
الابنودى
ابن الجيران وبنت الجيران هو الحب الاول عند اى حد
مين ملعبش عريس وعروسه
مين متجوزش بنت خالته وهما عندهم خمس سنين
متغوطيش جواكى اوى
خايف متعرفيش تطلعى

youma said...

حاجة تخليك مش عاوز تسيب قراية إلا لما تكملها..بجد بجد بجد

حــــــــــــــــــــــلوة جدا جدا

اسلوبك رائع وطريقة سردك للأحداث غير متكلفة اطلاقاً ومميزة وسلسة وده احلا حاجة فيها

بالاخر صورة ولا اروع
للحب بكل تفاضيله البريئة لي ضاعت مننا

رجعنا شفناه عندك

حلوة بجد

Mohamed Dawod said...

قبل أى حاجه اسمحيلى أهنيكى واشكرك على مقدرتك الجميله فى السرد بدون توهان. على مقدرتك انك تخلينا نعيش معاكى اللحظه اللى بتحكيها من غير ما نشرد بعيد عنك. دى موهبه ربنا يحفظهالك. الحاجه التانيه الموضوع نفسه. مشكلتنا كأطفال اننا بنكون عايشين أحداث الفتره دى بمنتهى البراءه ومش متوقعين ابدا انها تنتهى. وبعد ما تنتهى ونكبر ونفهم انها انتهت نندم ان احنا مغصناش فى الأحداث دى بشكل أعمق ونقول الكلمه المشهوره ياريت كنا فضلنا أطفال. بوستك فكرنى بأعلان بيجى الايام دى فى القنوات الفضائيه عن كميرا وفكرته انك لازم تستخدم الكميرا لتسجيل احداث ومقالب الطفوله لأبنائك علشان لما يكبروا وتوحشهم احداث طفولتهم ميكرروش الأحداث وهما كبار ويتفرجوا بس عليها. ياريتنا كنا نقدر نسجل أحداث طفولتنا كلها صوت وصوره ونتفرج عليها كل شويه. اسف انى طولت بس بوستك أعاد ليا ذكريات جميله.....تحياتى وشكرا

غادة الكاميليا said...

لميااااااااااا

وحشتيني قوى قوى قوى والبوستات اللي فاتت تحفة بس البوست ده لمس في ّ وحدتى لأنى مكنش عندى جار العب معاه ولا حد هفتقده ويفتقدنى بس مع اول يوم رحت فيها المدرسة واتصاحبت على زميلي الطيب وبعد كام يوم قررت اروح ازاكر عنده ولما رجعت وبابا زعقلي وبطلت اكلم زميلي تانى واكتفيت بالصحاب اللى بيبعدوا بسرعة
لما قابلته صدفه من ايام في القطر ولما شافنى وضحك ولما جه يتكلم وقالي انه فاكر المزاكرة وانى اتغيرت كتير وانه هو كمان اتغير عرفت ان زي ما بحتفظ بتفاصيل لناس بيبعدوا في بردوا ناس بيحتفظولى بتفاصيل وانا معرفش

جميل يالميا
صحيح المقهى اللى بتقولى عليه جروا رجلى مرة واحدة بفنجان عجبنى وبعدها بقوا فعلا يستخسروا البن
يمكن اعرف اشوفك هناك

صباح مظبوط

محض روح said...

تفصيلك بتحضن أووووي
:)
وحنينك لزمن فات
باين
بس
مش عارفه ليه
حسيت انهم لسه موجودين مع بعض رغم البعد ده كله
يمكن علشان هيه لسه فكره العالم
الي جمعهم ويمكن علشان بتبص عليه من الشباك الي جوها كل فتره
بحب
:)
جميله أووي يا لمياء
واختيارك لصوره المكعبات السكر تحفه اوي
:)

blue-wave said...

بوست اروع من ان يوصف
بجد ابدعتى

Mony The Angel said...

ya lahweeeeeeeeeeeeeee bgad
da 3aiz yet2ra mara wetneen w 3

bgasd ye5rebeet dema3'ek ya lamia

eh da bgad!

alpost aktar mn 3abqary :|

fakareeny lama aklmek as2alek 3an 7aga daroory ha ;)

حمامة said...

الله

بحب الحكايات
وانت بتعرفى تحكى حلو اوى

احكى كمان :)

LAMIA MAHMOUD said...

اسكندراني
شكرا جدا
على كلامك وعلى حضورك
تحيات متبادلة
________________
تسنيم
احملها كعبء لا فرار منه .. فقط اعبر عن رغبتي في الهروب كلما اتاحت لي الفرصة

لا اتفق معها انا الاخرى فإن كنت لم اخلده بكتاباتي فماذا عساني فاعلة
بالتاكيد ليست الفكرة مجرد اجترار ذكريات وقتل شيء ما بداخلنا
نحن نبعث من نكتبهم على ورق

كتابتي هنا ما هي الا كما قلتي رغبة مني في عدم النزول لشراء الخبز وحدي بعد الآن

الحنين الى الاميرة العاقلة ونقاء نظل نبحث عنه ابد الدهر يا تسنيم
تحسي انك مش عارفة هو راح فين ولا ازاي فتجيبي الكشكول من الاول عشان تعرفي
علك تجديها في الطريق

الحال من بعضه يا توسي
:)
________________
نعكشة
غالبا احنا كاشخاص اللي مش متوقعين مش الدنيا
قد اية بنتاثر بكل حاجة ومفيش حاجة بتمحي الاثار
سلامة قلبك من الانقباض
نورتيني
دمتي بود
___________________
ميوية
اسعدتني كلماتك
منورة
___________________
بنت القمر
القصة المكررة هي .. تختلف الاحداث والاشخاص وربما التفاصيل
وتبقى هي

LAMIA MAHMOUD said...

بيسو
لما الحنين يهلك :)
طب بذمتك مش انتي كمان بتحبيها اكتر ايام زمان
مين فينا مش كده يا بنوتة
قبل اي حاجة .. قبل ما نتحول :)

بصي احنا بنبقى كويسين على حسب الزمان اللي افتكرناه مش كل زمان رائع
_______________
احمد
ربنا يخليك وانا مستنية رايك بعد ما تكمله
رايك فيه كامل
:)
______________
vetrinary
لو مردتش بقصيدة ليك حستغرب جدا
:)
هو مكانش الحب الاول عندي وملعبناش عريس وعروسة
كنا بنلعب مزينجر يا محمد
:D
عموما خلينا في مضمون الكلام بلاش امسك في كلمة واتصدر
اقولك حاجة
فرويد كان بيقول اقصى جهد يقدر الانسان انه يبذله انه يكون صادق مع نفسه
__________________
يوما
انتي احلى بجد
هي مش كتابتي في حد ذاتها اللي حلوة
هي الفكرة اللي لازم حتلمس اي حد فينا
فترة الطفولة عموما امنية عند كل واحد وحلم
______________
محمد داوود
الاول متشكرة اوي
بعد كده
معنى كلامك اننا واحنا اطفال كنا بنعيش صح
لان دلوقتي لما بنعيش الحاجة وعارفين انها حتخلص
وحاكمين انها حتخلص .. لازم تخلص
مشكلة الاحكام المسبقة
عارفة الاعلان كانت عجباني فكرته جدا
معناه اكبر من الكاميرا مش عارفة صاحب الفكرة كان قاصد ولا جت معاه كده ولا انا اللي بتلكك
:)
طول براحتك
تحيات متبادلة والشكر ليك
___________________
غادة الكاميليا
انتي كمان ليكي وحشة جدا
شكرا يا قمر انك تبعتي نفسك وقعدتي تقري كل الهرتلة دي

زي ما الناس بتسيب فينا لازم نعلم احنا كمان والا كده تبقى المعادلة بايظة
لازم لما يلاقي كشكول قديم يفتكر المذاكرة
ولازم لما يرجع راسه لورا يضحك على كوباية شاي مغشوشة

بالنسبة للقهوة هو على طول كده ده اللي حصل برده لما روحتها اول مرة
وبعد كده شكرا
بس على فكرة بتدمني البن المغشوش بتاعهم
خدي رقمي من مها او اسماء ولما تبقي هناك كلميني ممكن نتقابل
:)
صباح ع الريحة
:D
____________
محض روح
تفاصيل مشتركة
يمكن الوجود مش فعلي بس فيه تواجد
فكرة الماضي وانتهائه مبتبقاش الا لو حاجة كانت زي قلتها
مبسوطة بيكي
:)
___________
blue wave
شكرا لمرورك
:)
_____________
موني
يا لهوووووووي على كمك
مش عارفة اعيش من غيره ازاي يا بنتي
:)
حفكرك حاضر
يا خوفي منك يا بدران
;)
_____________
حمامة
حصدعكم حكاوي عنيا
:)
منورة

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

جميل يا لمياء جداً..
قصة حلوة اوي ..
تعرفي..
في ناس كتير بتكتب قصص بس بزهق و مش بقدر اكملها لأن القصة بتبان من أول سطرين عندهم .. و بتحسي ان في حد كتب زيها قبل كدة الف الف مرة .. و تحسي انه افتعال قصة مش قصة ..
لكن المكتوب هنا دة قصة .. أجبرتيني اني أقراها للآخر بجمال أسلوبك و دقة الوصف البسيط ..
جميل أوي :)

نعكشة said...

عندك حق :(

الله يسلمك
دمتي سالمة

سلامٌ عليكي

عين ضيقة said...

دى المرة التالتة اللى بقرا فيها البوست وبحاول اعلق ومش عارفة ومش عارفة ليه مش عارفة

جايز عشان مش كان عندى جار كده ولا عشان انا مابحبش النهايات والبوست بيأكدلى ان كل الأشياء لها بدء وختام زى مابيقول ابوسنة ولا عشان أسلوبك الآسر اللى بيدخلنى الحالة أوى لدرجة تمنعنى من الكتابة؟

أنا أرجح آخر سببين لأنى المرة دى قررت مااقراش البوست واعلق على طول

عارفة يالميا
حتمية الفراق اللى بتأكد نفسها وخصوصا فى المرحلة دى من عمرنا مرهقة لحد الاغماء
قبل كده يمكن مش كنا مدركين اوى او كنا مش فارق معانا اوى
دلوقتى.. الفراق بيلح وبيحصل بشكل مزعج كمان مافيش بدايات جديدة بتبدأ وكأن خلاص العمر خلص وهى دى كل اللى بنملكه ذكريات كلها آخرها فراق وشوية حنين يغيظ

عارفة اكتبى
اكتبى وخلاص جايز الورق اللى بتجترى حروفه من ماضيكى ده يظهر حرف جديد يعمل دنيا جديدة
او مايعملش مش مهم اكتبى وخلاص
ـــــــــــــــــــــــــــــ

البوست رائع
حسك الأدبى آسر بجد
بجد

أحمد سلامــة said...

أولا جميلة جدا جدا
نص متماسك ولغة عالية احييكي عليها جدا
لا اجمل من هذا الجو في الكتابة احبه ان كان قصصا او شعرا
ثانيا
دي مني لـ لولد عترة :
http://mr-coffee-coffee.blogspot.com/2007/06/blog-post.html
على فكرة انا جاي بالصدفة من عند حمامة بس لقيتها المدون بتاعة معجبة فيلم اتونمنت
:)
سعدت بوجودي هنا جدا
سلامي لكِ

محمد صبحى said...

بوست بطعم الحنين



صحيح يالميا

إنتى بتقرى الساعات لسة؟
ولا مكسلة فى قرايتها؟؟

أصلى قريتها فى إسبوعين
وكنت باقول إنى إتدلعت فيها جامد


:)))

Mohamed Hamdy said...

انا اتكتمت بالعياط

لولا said...

ديما رائعه يا بنتى والله كتباتك بتعجبنى جدا

تحياتى ليكى

nermeen said...

الله
بجد بوست تحفة .. رائع جدا
تحياتي

snohe said...

اسلوبك رائع

MoHaMeD HoSSaM said...

اياماً تبقي

عارفة طبعا فيلم تيتانك

في اخر الفيلم الست العجوزة وهي بتقول ان قلب المراة كالمحيط لا احد يعرف الاسرار التي به

كنت دايما بتريق علي الجملة دي


بس انتي اقنعتيني بيها

وحسيت اني كنت ولا عندي فكرة

في اكتر من كدة

مالك؟

LAMIA MAHMOUD said...

شيماء علي
ميرسي ليكي يا جميل
نورتيني
_______________
نعكشة
شكرا لعودتك جدا
:D
سلام
_____________
اسماء
انا ارجح موضوع النهايات .. مش بس ابو سنة اللي كان عارف وانا بأكد
ده كلنا عارفين
عارفة المشكلة تتلخص في ان زمان كنتي شايفة ان لسة قدامك كتير
لو حاجة باظت فانتي مش مقيدة بمدة عشان تنجحي في غيرها
بس دلوقتي انتي مطلوب منك مجموعة انجازات تكون اتحققت ومجموعة تانية على وشك التحقيق
فالحكاية مبقتش امل وبدايات
بقت حبة حاجات بتتعمل وتتركن على جنب
فاهماني؟
دنيا او لاء احنا مبنملكش حاجة تانية
حنكتب
انتي اللي رائعة
__________________
احمد سلامة
متشكرة جدا
انا حاولت ادخل البوست ده لقيته محذوف من المدونة
عموما ميرسي على الهدية المخبئة
بالنسبة للفيلم الفيلم رائع
وانت ذاكرتك قوية
:)
اسعدتني
____________________
محمد صبحي
nostalgia
انا مش مكسلة والله بس الدنيا كانت دوشة عندي الكام يوم اللي فاتوا
فمكنتش لاحقة اقرا حاجة
حقعد عليها اخلصها
ميرسي يا محمد
:)
على الترشيح وعلى الرواية
على فكرة لحد ما وصلت كلاريسا شداني جدا

LAMIA MAHMOUD said...

محمد حمدي
آسفة
(F)
_______________
لولا
انتي اللي جميلة يا بنتي
تحياتي
_________________
نرمين
شكرا ليكي
:)
_____________
سنوهي
سنكس
_____________
محمد حسام
ولا تبقى يا محمد

متركزش معايا يا صاحبي حتتعب
:)
مليش
زي الــفل

Feras othman said...

please forgive me lamia
although i caNNOT forgive myself that i missed such a post for you ,,,, yaah its been along time since i read my friends blogs and contact them nothing keeps the same but i am glad that you are fine and your talent in writting is improved and i realy miss your words and your talks too

what to say than i wish that i can be back the one i used to know and to read and write ,,, but i still listen to frank sinatra,olivia newton john,dean martin and others ,, keep safe my dear and keep your wings spread and fly

saso said...

يخرب عقلك

لا بجد بجد
يخرب عقلك

لميا بجد البوست خطير جدا ..بجد الله عليكي

مصطفى السيد سمير said...

اخدتيني في حالة حنين طويلة
دايما مدونتك بتقربني من نفسي

تحياتي ليكي جدا

مصطفى السيد سمير said...
This comment has been removed by the author.
sherif gharib said...

لميا
الحياه عبراه عن مجموعه من العبارات المختصره
عبارات تلخص طبيعتها و حالها و مفرداتها
مجموعه من اللقاءات و الوعود الباهته نظنها لدينا اكبر بكثير من حجمها الحقيقى و و تاخذ السنين دورتها لتعلن فى النهايه اننا لسنا ملك انفسنا نحن مقادون بتلك الدوامه الزائفه المسماه بدوامه السنين
و حينها نترك اناملنا لكلمات تعبر عن مخلدات او على الاقل ما كنا نظنها مخلدات
و تظهر لنا فى النهايه انها فقط عبارات
الحنين الذكريات الماضى التفاصيل فى اللقاء و الفراق
كلها مفردات شحن تحمل بداخلها الكثير من المعانى
نتذكر معها تطورات عمريه من مهد طفولى الى مراهقه و احلام متطايره الى تكون الشخصيه و تنوع الاهتمامات و تباعدها مع الالايام
و لكن فى النهايه نتذكرها مجرد فقط كلمات
اجعليها فقط كلمات
تحياتى

meshmesha said...

امدونتك جميلة اوى اوى وبتشدنى اوى وبتجبرنى على قرايتها وبخرج دايما باحساس جميل ، ودايما اللوحات اللى بتضفيها معبرة وكل بوست بيلمس حاجة جوايا

بجد بجد انتى فنانة

اتمنى لكى التوفيق

مُزمُز said...

جميل اوي اوي
حقيقي استمتعت جدا بالسرد والتفاصيل الحنونة الشجية

:)

يوسف said...

بغتة و بشعور شبه غريزي .. يستدير المرء ليري أن بابا كبيرا قد أغلق خلفه فقطع عليه طريق العودة عند ذلك يدرك أن شيئا ما قد تبدل داخله و أن الشمس لا تبدو جامدة في مكانها و انما تتحرك في سرعة و أنه لم يعد هناك وقت للتطلع اليها و أنها تنحدر متعجلة وراء الافق
( من رواية ايطالية )

نزعة حالمة تحلق بنا خارج محيط ساعاتنا البليدة النمطية .. و تلقينا حيث كنا نقفز و نلعب و نجري بلا اكتراث في قلب الزمن .. كل شئ يبدو ممكنا و كل شطحة طبيعة أصيلة .. و لكل شئ لونه المميز .. تحلق بعيدا عن تظاهرنا بأن الأشياء تبدلت و الألوان اختلفت .. مع أننا ندرك أن العطب أصاب أرواحنا بضربة لا شفاء لها .. أتصور لو أنه باق في الجوار .. و لا زلتما تتلاقيان ما الوضع ؟ سيفتش كل منكما عن الولد و الصبية و يبحث عبثا عن روح تائهة .. ثم تلتفتان تضحكان في سخرية من الأبواب الموصدة أو من أنفسكما أو من قوي عجيبة تلعب بالجميع .. فراق محتوم .. و الطريف أن تبدو كياناتنا - التي قد لا نرضي عنها احيانا - محصلة حتمية لحالات لذيذة يستعصي علينا خلقها من جديد

بتصنعي دايما حالات مميزة .. وجع و تذكر و انتهاء بغربة مريرة .. متهيالي دايما الناس بتلاقي حاجة منها فيها .. باحس بخيط مشترك كل مرة .. و يمكن لكده بديت التعليق بجملة مش موجهة للبوست ده بالذات

تحيتي

حمامة said...

اين انتى يا لميااااااااااااااء
فين الحدوتة الجديدة بقى

:(

Abozikas said...

انا مش فاكر وصلت هنا بعد مرورى بكام مدونة بالظبط

ومش عارف انتى مين ولا مين من اللى اعرفهم يعرفك

ومش هاروح ادور فى البروفايل بتاعك عشان مش هايفرق معايا اى معلومات عنك

كل اللى عارفة إنى اتسحلت وفضلت واقف هنا اقرا شوية
لأ كتير بصراحة

بس
حبيت اقولك تسلم ايدك

ومتشكر

كرانيش said...

ليس على الايام ان تمضي على وتيرة واحدة

جاوبتى على نفسك وجاوبتى على اى حد بياخده الحنين للى فات
يمكن احنا البنات بتشدنا التفاصيل اكتر من اللازم

لعن الله الحنين

التائب الحائر said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ابدعتى واحسن ابداعك
فما اقسى الفراق والانتظار
سيدتى لاتبكى اكثر من ذلك حتى لا يضيع العمر
دمتى بكل خير وسعاده
والله الموفق

LAMIA MAHMOUD said...

feras
صديقي العزيز
سألتني كتير انت رحت فين بس معرفتش ارد عليا .. كلماتك اسعدتني وتواجدك جعلني ادرك ان مازال هناك من هم يستحقون
وحشني كلامنا مع بعض جدا انا كمان
الدنيا مرهقة اوي يا فراس لعل سيناترا يعيدك اليك
متبقاش تتاخر
______________
ساسو
الله يكرمك
لاء بجد الله يكرمك
:)
مشكرين ع الكلام ده يا ستي
______________
مصطفى السيد سمير
جميل أن يقرب ما اكتب احدهم من نفسه
اتمنى ان يدوم هذا الاحساس
فتدوم سعادتي به
_______________
شريف
الحنين الذكريات الماضى التفاصيل فى اللقاء و الفراق
دوامة يا شريف
الغلبة في النهاية لمن؟
صعب ان اتركها كلمات
فهي ابدا لم تكن فقط كلمات
________________
مشمشة
منوراني كبداية
متشكرة اوي على كلامك اللي يعطيني اكبر من قدري بالتأكيد
الفن ليه ناسه ومحاولاتي عبثية جدا في ان اكون منهم
________________
مزمز
الهي يكرم اصلك
:)
معرفتش اقولك اية
____________
يوسف
الباب المغلق وتهيئة النفس لقبول هزائم متتالية ومحاولات لملمة عبثية هي ما تصنعنا .. السر يكمن في ما تراكم خلف ذلك الباب
الطلاينة دول طول عمري بقول عليهم عالم جامدة بقالي فترة بفكر اكتب عن الباب اللي اتقفل كان وراه اية

نزعاتنا الحالمة هي رغبة اصيلة في العودة الى بعض من اشيائنا المفقودة
ضحكة او سذاجة ربما
نوعا لا يغتفر من البراءة الغير مقصودة
لو انه باق في الجوار ربما ما كان هو كما هو الأن وربما ما كنت انا اهبط لشراء الخبز وحدي
ربما كان الماضي هو من سيلتفت الينا ضاحكا منا
فبرغم التشابه نبقى مختلفان

شاكرة لتعليقك جدا .. حالاتي المشتركة ليست الا سطر من بين الاخرين
نورتني فعلا
______________
حمامة
في السكة
ميرسي ع السؤال
:)
___________
ابو زيكس
مش مهم انا مين ولا اية اللي جابك هنا
مش حتفرق فعلا
المهم حالة المشاركة اللي وصلتلها
اسعدتني
__________
كرانيش
هو اللي فات كان احسن؟
ولا اللي جي بعييييييييييييد
معادلة بتؤدي لحنين لازم يهلك على راي حنان ماضي
_________
التائب الحائر
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هو الحنين لا البكاء
دمت بود