Sunday, July 30, 2006

من اول لمسة

هاي .. ازيك.. مش اسم حضرتك لميا
اية حضرتك دي ده احنا سن واحد
و الله طب مش اسمك لميا
منذ تلك اللحظة عرفت انك ستكون حدث في حياتي .. تكلمت لأجد نفسي اكمل معك الكلام ليخرج من بين شفتيك كما توقعت
منذ تلك اللحظة تملكتني الرغبة في رؤيتك.. واتفقت معك على كيف سأراك .. ووجدت نفسي انتظر لحظة رؤيتك ووجدت نفسي استعد لها .. ولكن وللأسف لم يتم اليوم كما اردته .. لم اراك هذا اليوم..وانتظرت اليوم التالي
دخلت الى المكان ووجدت عيناي تلقائيا تبحث عنك .. وفهمت انك لست فيه .. لم افهم لماذا شعرت انك ستاتي
وجئت .. ورأيتك ... وسلمت عليك .. لااعرف لقد صافحت كل من كانوا في المكان ولكن عندما جئت عندما صافحتك الآن اصبح يقين لست مجرد شخص يمر في حياتي .. اعرف نفسي اهوى المستحيلات .. ولكني لم اتخيل ان اهواها الى هذه الدرجة .. كم من مانع يمنعني عنك .. كم من سور بين قلبينا .. وباب مغلق على قلبك
انا اعقل من هذا .. ليس ما بي حب .. فلأسميه انبهار .. فلأسميه اعجاب .. انجفاع ولكن لن اجعله يتحول الى ذلك المرض المسمى الحب .. ولكن لماذا منذ غادرتك وانا افتقدك .. لماذا منذ سافرت وانا اشعر بحنين اليك .. لماذا منذ رأيتك لم اتوقف عن التفكير بك .. وقبل كل هذا لماذا انتظرك واتذكر كل كلمة قيلت بيننا .. لماذا لا اكف عن الكلام عنك
تراني احبك لا اعلم
سؤال يحيط به المبهم
وان كان حبك برأسي افتراضا
تراني ..لماذا اذا لحت طاش برأسي الدم
تراني احبك لا.. لا مخال
انا لا احب ولا اغرم

2 comments:

shaimaa said...

;)

LAMIA MAHMOUD said...

شيماء
اه وماله