Tuesday, May 20, 2008

رؤية



لن احكي لكم الكثير .. فحكايات السندريلا والشاطر حسن وذات الرداء الاحمر لم تعد تجدي وجدتي لم تعد تتذكرها .. والنهايات السعيدة على شاشات العرض بقلم فضي جاء حبره من النجوم اغتالها الاخرون .. قد يتسائل البعض من هم الاخرون .. لستم انتم بالتاكيد
لن احكي عن رقصة لم ارقصها او عيون لن ارها .. لن احكي عن كورنيش النيل في ليلة ممطرة بعنف او حتى في شمس حارقة .. لن احكي عن عيون فقدت بريقا
ارغب في تكسير الاعراف .. والسخط على سندريلا لانتظارها للامير .. آمنت الغبية بمجيئه لانقاذها وجلست تحتضن مقشتها وردائها البالي .. وسأسخط ايضا على ذات الرداء الاحمر فلماذا قتلت ذئبا قام بما يحتمه عليه واجبه كذئب .. اكل الجدة وانقذها من المها الدائم وضعف نظرها ورحم ذات الرداء نفسها من قطع المسافات حاملة الفاكهة .. وفي حديث جانبي مع الشاطر حسن سأقنعه بسذاجته المطلقة حينما اعتقد ان شعور ست الحسن تصلح للتسلق .. او ربما انا الساذجة سيتسلقها ليقص جذورها
اتهموني بالقسوة والعنف وربما الكراهية .. وسأعطيكم كل الحق فانا لم احكي شيئا
لم احكي عن لحن ضائع من رحباني .. او فنجان من القهوة لم يكن بالكثافة الكافية .. لم احكي عن عيون كرهت الضوء وتعجبت منه
.
.
.
أم انا قد حكيت؟!!


**********
اللوحة للفنان هاني المصري

41 comments:

Mohamed Hamdy said...

اول كومنننننننننننننت

Mohamed Hamdy said...

وبعد ان حجزت اول كومنت ... وهو شرف لو تعلمن عظيم ... احب اقولك حمد لله على السلامه .. وعود أحمد ومحمد ومحسن كمان وانا مستنى حكاياتك عن الغير محكى .. عن الغير مطروق والغير مثار والغير متحدث عنه

منتظرك يا لميا بعد طول انتظار

Mo7ammad said...

سلام ع الروقان باعلّق و انا باضرب فنجان القهوة التقيل و الدنيا ضلمة و سعيد انك رجّعتى البلوج فاضل بس الدنيا تشتى و مش هاعرف قلبى هايعمل فيّا ايه

=============================

اتهموني بالقسوة والعنف وربما الكراهية .. وسأعطيكم كل الحق فانا لم احكي شيئا

لا خلاص عفونا عنّك .. عادى كلّنا بنغلط :D:D:D:D:D

مستنيين الحكاوى بأه

esraa said...

حمدالله علي السلامه ياليمي

زعلانه من سندريلا وذات الرداء الأحمر والشاطر حسن وست الحسن ليه بس؟

دول طيبين خالص
(:

في انتظار البوستات الجديده ان شاء الله

mariam said...

نورتى المدونات يا لمى

اقدر اقول ان البوست ده فى نوع من الألم اللى بيحاول يكون مغلف بالقوه
يمكن ساعات بنحب نحكى قصص عمرنا ما هنصدقها بس بنحكيها لأن نفسنا نعيشها بشكل او بآخر
فبما ان مش لاقيينها واقعيا يكفى ان نجدها فى حلم او قصه

حمد الله على السلامه

Che The Hermit said...

فكرتيني بالذي مضي

مكنش بحب الحكايات المكررة دي ولا بحب القصص الوهمية دي

من يومي وانا غريب

ياللا مستنيكي تحكي اللى لسه متحكاش

مبسوط انك اخيرا رجعتي

تشي

Mony The Angel said...

bgad ana za3lana mennek enk efelteeh alfatra de kolaha

sometimes kont bab2a 3aiza just agy waqra2 isA al postaat al adeema..

plz mate3melehaash tany..
7ata law makanlkesh nefs tekteby sebeeh maftoo7 3shan ba7eb agy a2ra al adeem :))

welcome baack ya lemy

i really missed u alot

about al post b2a,

is it suppesed 2 b like that :)?

Oma said...

eshtaaat ya lamaaa

howa el amfrod a2ol eeeh ??

bas law sm7ti...kolo ela el shater 7asn !!

peace ya lama :)))

محمد ياسر said...

انتى حكيتى من الخارج يعنى رؤية خارجية كده
يمكن تحكى بقى بعدين رؤية داخلية عشان تكمل الحدوتة

و مبروك على عودة المدونة
تحياتى

ayman_elgendy said...

رؤية في تكسير الاعراف
---
حكاءة أنتي يا لمياء من طراز غريب ...لم اعهده من قبل...في رحلتي بين الاخرين مغتالو النجوم

لعلكي لم نحكي عن رقصتك المأمولة لعدم معرفتك بفنون الرقص...لا اتحدث بالطبع عن الرقص علي السلم - فهذا النوع نحن المصريون أساتذة به وأخصائيون - ولكني اتحدث عن رقصة للحياة...للتنفس...للمعني....ان كان للمعني وجود

ألمح الحيرة بين سطورك ولكنها حيرة تنفض الغبار عن روح فقدت لمعانها بين طرق الحمقي والمدعين و كثيرو الثرثرة

لأنه يحار
علَّمنا أن نقرأ الغبار
لأنه يحار
مرَّتْ على بحارنا سحابهْ
من ناره، من عطش الأجيال
لأنه يحار
أعطى لنا الخيال


أدونيس... مستلهماً مقام الحيرة


كنتي بتقولي أنك حاسة سامعة باسمي قبل كده ؟؟....مش عارف....عموماً خير وفرصة سعيدة

خالص تحياتي

shaimaa said...

7lw 2wiiiiiiiiiiiiii bgd
3odn a7med 3la r2e ma by2olou 2w
el2sm eli y3gbk

mt2flhash tany b2a fe wshna ya bnty hya m2fola 5l2a

blnsba le elpost fbgd gamed gdn w br3'm mn 2nk bt7ky feh kolo 3la fairy tales which ends wiz happily everafter bs enty 7'lteha everyday stories ya m3lma

p.s:ana b7b cinderalla,plz 7'leha tro7 el7fla w t3esh happy everafter wiz her prince

غراب said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
..............................

عودُ أحمد
تحياتي :)

مـحـمـد مـفـيـد said...

اعتقداننا لابد منلانعلق علي الرؤيه بقدر ما نرحب بكي
من فضلك
لا تغيبي

angelic devil said...

البلوج مكنش بيفتح من عندي من فترة طويلة اوي
ودي من الحجات اللي مكنتش مخلياني ادخل البلوجر اصلا

وحشتيني جدآ
و حمد الله ع السلامة

كما انت يا لومي
نحن-او انابالنيابة عن كل الارواح المتصارعة بداخلي-لن اطلب منك من الحكي الكثير او القليل
و لكن جل ما اطلبه هو
اعمق التفاصيل
جميل ما تحدثت عنه و هو واقع
لكنه ليس اكثر من مجرد هالة من الحيرة و الهموم و الاسئلة التي نادرآ ما نري لها اجوبة
اين الحقيقة
لا حقيقة
و لكن
ارغب انا ايضآ معك في تكسير الاعراف
في تكسير القيود
لما لا نحياه حياة برية طليقة الانفاس
حياة بكل ما بها من قسوة و حب
من لين و عنف
من شد و جذب

دمت دائمآ رائعة
تحياااااااااااتي

بيسوو said...

واثقة جدا ان النهاية السعيدة ضرب من ضروب الخيال...كائن اسطوري زي الحكايات دي..ومع ذلك مش قادرة امنع نفسي ان انتظر واحدة...نهاية سعيدة متلونة بلون جديد عن عالمنا

لسة سندريلا بتصعب عليا مع اني عارفة ان فيه نهاية سعيدة مستنياها

عارفة ايه الغريب في الموضوع؟

الغريب ان النهاية السعيدة لما بتيجي لغاية عندك بتهربي منها كانها اسوء حاجة ممكن تحصلك..بدافع من خوف..خوف الانسان الي عمره ما شاف سعادة هي بالنسبة له كائن غريب اسطوري
وبس

افتقدتك جدا الفترة الي فاتت وفرحت جدا لما رجعتي...وبفرح جدا لما باجي هنا

LAMIA MAHMOUD said...

محمد حمدي
:D
ميرسي على حجزك اول كومنت
ميرسي اكتر بقى على الترحيب الحار
____________________
محمد
لا احتاج العفو
فكلنا نحملهم بداخلنا
نورتني يا محمد ومتنساناش
اجتماع رجوعي للبلوج مع القهوة والضلمة كتير عليا جدااااااا
_____________
اسراء
الله يسلمك يا جميلة
مش زعلانة منهم هما تحديدا الصراحة يا اسراء
________
مريم
الم مغلف بالقوة يمكن
او تصنع القوة
القصص والاحلام مش واقع بيمدونا بحاجات مش موجودة
ولما بننزل للواقع بننزل على جدور رقبتنا
كل النهايات السعيدة بتنتهي
________________
احمد
الحكايات دي في رايي تغييب لدماغ الاطفال
مش قادرين نقلهم الحقيقة وهما صغيرين فبنربيهم على حاجة مش حتحصل ولا حيشوفوها لما يكبروا
مين طفلة محلمتش تبقى سندريلا ومبقيتش ومين طفل محلمش يبقى الشاطر حسن وملقاش ست الحسن
مش لوحدك غريب
______________
موني
مقدرش على زعلك
كانت ايام وعدت يا ستي :)
ربنا يخليكي يارب ومش حتحصل تاني
____________
اوما
قولي اللي انتي عايزاه يا ستي
محدش حيقولك حاجة
كل اللي نفسك فيه
بس هو الشاطر حسن يقربلك؟

LAMIA MAHMOUD said...

محمد ياسر
ححكي بس محدش يقولي كئيبة
:)
وحستناكم
شوفت سمعت الكلام ازاي؟
_______________
ايمن الجندي
لم اختلف عن غيري قصدا فقط اشفقت على النجوم منهم فقررت ان الملمها مرة اخرى
وان كنت لا اعرف حتى اليوم هل هذا اختلاف بالسلب ام الايجاب
لم احكي عن رقصتي لاني محوت ملامح الراقص فان كنت انا احاول ان اتقن الفنون فالباقي لا يتقنون الا الرقص على السلم كما قلتها انت
وانا اكرهه
فلا اللي فوق شافونا ولا اللي تحت سمعونا :)
وانا افضل ان اكون مرأية ومسموعة

حائرة ولكن ليس لعدم استقرار داخلي ربما هو شعور بالغرابة
ارفض التعامل مع الحمقى ولا اجد غيرهم

اه سمعت باسمك قبل كده وانا كمان مش عارفة فين .. بس اكيد خير
انا اسعد فعلا
_________________
شوشو
اهو كله عودون يا شوشو
احنا اتفقنا على تغيير بعض الاسماء
لا يا حبيبتي متقلقيش مش حقفلها تاني
مبقاش في مبرر او سبب او داعي او ...
كل المرادفات :)
ما هو مفيش اساطير يا شوشو :)
اما بقى لو سندريلا اللي تقصديها حد نعرفه فهي كمان بتحبك اوي بس الامير هرب بفتح الراء وطارق علام بيدور عليه
:)
________________
غراب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا وتحيات متبادلة
_____________
محمد مفيد
متشكرة جدا وربنا يخليك
_______________
angelic devil
البلوج كان مقفول مكانش بيفتح عند اي حد
وانتي كما وحشتيني جدا والله يسلمك
الاجوبة موجودة
توقعوا الاسوأ فان اتى الاحسن سنفرح وان لم ياتي لن نحزن
دعي الارواح التي تتصارع داخلك تهدأ قليلا
كسري قيودك فليس لاحد عليك اليوم بامر
________________
بيسو
عارفة اللي اصعب من الحزن اية؟
تعوده والخوف من انه يغيب
انك تخافي تفرحي تاني لترجعي تحزني
شكرا ليكي اوييييي ونورتيني

امرأة تقول الذي لا يقال said...

حمدا لله على السلامة (:

fanan fa2eer said...

كنت باقولك ان اليومين دول فعلا حسيت حكاية الأحداث المكررة دي والحياة ونفس رتابتها وروتينها بدون جديد

والحمد لله يبدو ان السندريلات وذوات الرداء الأحمر انقرضوا من عالمنا ماهو أصله مش ناقص رتابة

بس تصدقي ؟ ساعات كتير باحس اني بشتاق للرتابة دي بقي في بيني وبينها ألفة غريبة

sherif gharib said...

اعرف هذا الشعور جيدا الرغبه فى انهاء كل تلك النهايات من الرقصات و النجوم الوضاءه
و لكن يبقى السؤال قبل الحكى ماذا جعلنا لا نرى كل تلك النجوم كما يراها و لا يزال يراها الاخرون
ماذا حرمنا من تلك الرقصه التى كنا نعتقد انها تفريغ لطاقه مكبوته من الشعور الغامض بداخلنا
هل اصبحنا قشور
هل اصبحنا مجرد انعكاسات لتلك النجوم
ام ان الموسيقى لتلك الرقصه لن تعغد تستهوينا
سؤالك هو نفس السؤال لنفسى احيانا كثيره
على فكره
غيبتى كتير قوى
تحياتى

راوى المقهى said...

السلام عليكم ورحمة الله إزيك ياأميرة الحكيات والأنتظار يمكن دا أول تعارف بينى وبينك بس بإذن الله يكون دائم وإسمحيلى إنى ادعوكى لزيارة مدونتى المتواضعه انا فى إنتظارك بصراحه مشعارف ليه حاسس إن بين سطور حكايتك جرح عميق بترجميه الى حكيات ...مش عارف

MoHaMeD HoSSaM said...

شعور غريب ان تنتظر ان يحدث ما تريده


وتكتشف ان الحكايات التي تعودت ان تستمع اليها والنهايات التي تشاهدها

مجرد مسكن للانتظار

قليلون هم من يدركون ان البطل وبعد تلك القصة الطويلة والنهاية السعيدة وزواجه من حبيبته

سيقوم بخيانتها مع اول فرصة

بس المهم يكون الجمهور خلص الفيلم والستارة اتقفلت والناس مشيت وهي بتحلم

مش عارف الي اقصده وصل
***

بس صحيح انا نسيت ازغرط انك رجعتي المدونة

*****

مش عارف اي علاقة الي حقوله دلوقتي بموضوعك بس حاسس ان ليه علاقة

المهم
شوفتي نهاية فيلم head in the clouds

vetrinary said...

جدتى مكنتش بتحكيلى عن الشاطر حسن
ومكنتش اعرف مين هى سندريلا
جدتى مكنتش حافظه غير حكايات الغوله
والراجل الولى
وابويا كان بيحكيلى السيرة الشعبيه لخضر موسى

يمكن عشان كده
كان حلمى اكبر وابقى نبى
.............
هتمناله الخير
ما هو قبل ما يجرحنى داوانى
كان عمرى وكان هو زمانى
كان قلبى وروحى وعنيا

انغام
..............
كل حكايات جدتى حفظتها من جدى
جدتى مكنتش بتعرف تقرا
وابويا كان حكيم
والحكمه قتلت كتير
بس معرفتش تقتل ابويا
حاسس انها اليومين دول عاوزة تخنقنى بليل وانا نايم
بتستخبى تحت سرير امى
امى اللى بتحلم بالحقايق
والموت
................
جدتى اللى كانت بتحكيلى عن الغوله
مكنتش ام ابويا



وحشتنى دماغك
بطلى فلسفه

Anonymous said...

قومي افتحي لقلبي باب الهوى وردي باب العناد والخوف
ده انا عمري بيعدي مدي الايدين وادي هواكي للملهوف

وحشتيني وحمد الله على السلامة ومستني افهم

rain man said...

قد تكون النهايات التقليدية غير مجدية الآن
الغريب انني قلت شىء مشابه في تدوينتي الاخيرة و التي لم ترينها لانك لازلتي تزورين مدونتي القديمة
سأكون سعيدا بالتشرف بزيارتك في مدونتي التؤام
و ملابسات ميلادها كثيرة ربما ستعرفينها بعد حين
ربما بعد ان اقنع هاملت بالعدول عن فكرة الانتحار السخيفة
و اتناقش مع برام ستوكر في مسألة خلود دراكيولا الغير مقبولة شرعا :D

هذا لينك مدونتي
فاتك تدوينات كثيرة

http://fatmaistheword2.blogspot.com/

LAMIA MAHMOUD said...

امرأة تقول الذي لا يقال
الله يسلمك
:)
____________
سالي
المشكلة في سندريلا وذات الرداء الاحمر مش الرتابة
لاء بحسهم ضحك ع الدقون يا سالي .. لو وحشوكي يبقى يمكن عشان احنا اتعودنا نهرب فيهم
فاكرة وجهة نظري لما قلتلك ان يكون مفيش امل عند البني ادم احسن؟
ساعتها لو حصلت حاجة كويسة حتفرحي ولو محصلتش فانتي مش مستنية
نورتيني يا قمر
_________________
شريف
لا ترى في كلماتي انعكاس لحالتك الحالية فنحن لم نحرم من الرقصة بل من الممكن جدا ان يكون بعض منا قد اداها والبعض الاخر بالانتظار .. فقط علينا مراعاة ان الرقصة تنتهي بانتهاء اللحن او على الاقل فهي تتوقف في فترات السكون بين لحن واخر
فلا وجود لرقصة مستمرة ودائمة
happily ever after
والاخرون هم نحن .. اما من مازال يضحك فهو الذي لم يسمع بالنبأ بعد
بالنسبة لغيابي فانت عارف انا بحالات ومش مضمونة
دمت بود يا صاحبي
________________
راوي المقهى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيحصل طبعا وحزور مدونتك وميرسي على اللقب
نورتني في اول زيارة
________________
محمد حسام
شعور منطقي ان تنتظر ان يحدث ما تريده ما هو انت مش حتستنى اللي انت مش عايزه.
اللي صح اوي بقى ان الحكايات دي كلها فعلا مسكن .. قال اية حتوصل ست الحسن والجمال وشعرها حيبقى سلاسل دهب افرض طيب عايزه اسود صحيح يا محمد تعمل اية
:D
اللي تقصده وصل جدا وعبرت عليه صح اويييييي .. ما هو لما الشطر حسن بيوصل لست الحسن والجمال بتبقى بعدها ست البيت والموضوع بينتهي يا فندم .. الاساطير مش موجودة عشان احنا بشر يعني عادي انه يخونها وعادي انها تسامحه او لاء
لسنا شخصيات في المكتبة الخضراء

شكرا ع الزغاريط يا سيدي بعزها جدا لاني مش بعرف ازغرط

بالنسبة للفيلم مع ان برده ملوش علاقة بس تصدق انك جامد
فضلت قاعدة متابعة الفيلم ومستمتعة وحتجنن وقبل النهاية جالي تليفون سخيف على ما رديت كان الفيلم خلص ومعرفتش اية اللي حصل في الاخر :(
نورتني بجد يا محمد
________________
محمد عمران
مهما كان نوع الحكايات .. ما هي برده مش منطقية يا محمد واثرت فيك واتمنيت حاجة مش حتيجي

عارف انا مش عارفة علاقة اغنية انغام باي حاجة .. بس تصدق اني من ساعة ما سمعت الاغنية دي وانا حساها مش منطقية
اول مرة سمعتها فاكراها كويس كانت شيماء صاحبتي بتقنعني انها حلوة وانا بقولها اية بنت الهبلة دي قبل ما يجرحني داواني وحتمناله الخير هي ما خدتش بالها من يجرحني اللي هي قالتها ولا اية؟

كل ما بتعرف اكتر كل ما بتتعب اكتر .. مش بعيد كمان معرفتك بحاجة تخنقك
دايما بقول ان الجهل نور
عارف ان جدتي بتاعت الحواديت برده مكانتش ام ابويا .. اصلا انا مشوفتش غير هي جدة واحدة

بس عارف انا حابة جدك من ايام ما كان بياخدك على حجره في كومنت قديم
حساني اكيد شفته قبل كده من غير ما اشوفه .. حلخبطك معايا معلش
****
حاولت ومعرفتش
____________________
انونيموس
شكرا
_____________________
rain man
النهايات التقليدية غير مجدية ابدا
حعدي على المدونة الجديدة
نورت

كرانيش said...

اخيرا

والله مانا مصدقه انك رجعتى
كنت مفتقداكى جدا
حلو موضوع الذئب ده والوجهه التانيه اللى انتى خدتيها ان الذئب معملش حاجه عجيبه عن طبيعته بالعكس هو قام باللى ربنا خلقه بيه
وفى نفس الوقت عمل خير تخيلى؟؟ فى وسط كل الشر اللى احنا بنتهمه بيه طلع طيب


والله وحشتينى

osama said...

ربما يكون الخيال خصبا كي يصور لنا عالما طوباوية مثالياً فاضلاً نقيا ... وحتى هذا العالم لا يخلو من تأويل لتصرفات قد يراها البعض رشيدة...

ان الحلم الرومانسي هذا اراه صورة داخليه عميقه للانسان الذي عانى وما يزال يعاني ويلات الدماء والقتل ...
انها رحلة البحث عن الخير في اعماقنا .. والانتقام بالشر ولو بقتله....

سعيد بسطوركم الشجية الحالمة ،، التي لا ارى فيها الا روح تمرد حالم ايضا
خالص تحياتي

zordeak said...

حمد الله عالسلامة

وحشتينا ووحشتنا دماغك

:)

أسير الجراح said...

بوست جميل جدا

سعدت بمرورى على مدونتك


تقبلى تحياتى


اسير الجراح

أسوور said...

قرر رئيس مجلس ادارة الجريدة مشكورا أن يتبنى كل ما يكتبه المدونون
وان يفرد مساحة لا بأس بها لبوستات البلوجرز
كما وافق على نشر البوستات المرشحة بتوقيع كتابها وصورهم
وذلك ايمانا منه بقوة التدوين وبأنها صوت المصريين
***
على كل مدون يرغب فى نشر مقالات - تحقيقات - قصص - نقد - ادب - شعر - سياسة او أى كتابات لم يرد ذكرها
ان يرسل البوست المرشح مذيل بتوقيعه وعنوان المدونة والإسم الحركى ان اراد
مرفق بصورة شخصية له
على الإيميل التالى

amyasser@hotmail.com

أو ترك اللينك الخاص بالبوست والمعلومات الخاصة بالمدون فى تعليق على العنوان التالى

www.amyasser.blogspot.com

تحت عنوان خاص لجريدة الأسرة العربية
الجريدة تصدر الإثنين من كل أسبوع

Omnia said...

من كتر الإحساس الغريب الى جوايا مش بعد ما قريت البوست..مش قادرة اكتب
عندك حق صحيح..بس بحاول ادام نفسى أقول لا لسة فى امل وكويس ان سندريلا صبرت ..وحلمت..واهو اختارها هى بذات يعنى

ادينى أمل ..حبة على قدى وخلاص

حلوة اوى بجد وفرقت معايا اوى..وفرحانة اوى ان دى اول مرة أقرأ ليكى حاجة

أقبلى تحياتى

sabrina said...

والسخط على سندريلا لانتظارها للامير .. آمنت الغبية بمجيئه لانقاذها وجلست تحتضن مقشتها وردائها البالي
!!!!!!!!!
سوف يجئ أميرها ......لتستمر الحياة
ولتظهر أخري متمنية ومنتظرة بردائها البالي وعينها الحزينة
beauitful inspite of the bleeding!

vetrinary said...

كم ادرك احتياجك الشديد للدفء
ومعانقه الهواء
والجلوس على كرسى يحتل نصف طاوله تطل على تمثال طلعت حرب
وجزء صغير من السماء
كم ادرك اهتمامك بمتابعه الاخرين
مرتادى وسط المدينه
المتصعلكين
كم ادرك وحدتك
زحام روحك
بسمه سخريتك
كم ادرك اخطائك التى ترتكبينها كل مساء
كم ادركك

Anonymous said...

يعجبني احتمالك للايام
مازلت على قولي القديم ايتها الثائرة العنيدة

LAMIA MAHMOUD said...

كرانيش
رجعت يا قمر ورجعت عشان افتقدتكوا جداااااا
بعدين صحيح احنا بنزعل ليه من حد بيأدي دوره المطلوب منه كذئب
انتي كمان وحشتييييييييييينييييييي جدا
وميرسي على اخر دقيقة عنت ليا الكثير جدا
:)
________________
اسامة
اتسائل كثيرا هل الخصوبة تكمن في الخيال ام هو منبع الجراح الخصب يجعلنا نهرب الى صور لا تتسم بالواقعية
منتهى الاعجاز ان يستمر الانسان الذي عانى في رحلة البحث عن الخير
وكأنه مبيتعبش
لا اعلم كيف يستطيع التمرد ان يكون حالم ولكن شكرا :)
_________________
احمد فؤاد
الله يسلمك
وانتوا كمان كلكم وحشتوني جدا

:)
________________________
اسير الجراح
شكرا
____________________
اسوور
نورتي يا جميلة ولو حتى من غير قراية
____________________
امنية
طيب تفتكري هو اختارها هي بالذات ليه .. ساعات بقول اختارها عشان عيوبه بالنسبة لها اهون من ظروفها
بس مدام مستريحة في الحلم احلمي يا بنوتة اوعي تخلي حد يوقف حلمك .. خليكي عايشة
انا كمان سعيدة بيكي جدا
:)
_______________
sabrina
ربما سيأتي ولكنه لن يكون ابدا امير
حاولي تجاهل النزيف وتمتعي بالجمال عزيزتي
:)
__________________
محمد عمران
سمعت شريط منير ؟
______________
انونيموس
عروستي!!!!!

محمد عبدالحي السيد يوسف said...

الناس دي ضيوف مستديمين في قصايدي و بصراحة بأمسح بيهم البلاط دايما

يسعدني أن في حد تاني بيشاركني رؤيتي
^_^

زهرة الياسمين said...

لكم هى قاسية تلك الرؤيه

لازالت قصص الحب تحمل نفس بريقها
لن تتحول ابدا لسذاجه او كلمات على الورق او حكايا نحكيها للأطفال ليكتشفوا زيف حكايانا حين يواجهوا الواقع
نحن من نستطيع ان نرى تلك الحكايه اما الكذب المرير او الصدق المختفى خلف سراب الواقع
المسأله كلها تتوقف على نظرتنا نحن للأمور
فما كان الليل يوما رمزا للحزن و ما كان رمزا للرومانسيه و لقاء المحبين
نحن من نخلع على الأشياء صفاتها حسب رؤيتنا لها
اشكرك لميا على الرؤيه و تقبلينى قارئه مستديمة ان شاء الله لكلماتك الرائعه

محمد صبحى said...

لمياء

أولا: شكرا لإنك فتحتى المدونة للكل لإنى بصراحة كنت عايز أخش مدونتك من زمان

ثانيا: صدق اللى قال عليكى ثائرة

ثالثا: هاجى هنا على طول


سلام

LAMIA MAHMOUD said...

محمد عبد الحي يوسف
هي مجرد رؤية .. يسعدنا تشاركها
:)
_____________
زهرة الياسمين
ربما قاسةي على الياسمين عزيزتي فاشعر من الاسم انك مازلتي بالبياض الكافي

تحدثيني عن نظرية النصف المملوء من الكوب واصدقك القول اني اشجعها جدا
ولكن؟
الى اي مدى يمتلىء الكوب؟
واذا كنا نحن من نخلع على الاشياء صفاتها على حسب رؤيتنا لها فالاشياء تجبرنا على بعض الرؤى على حسب جرحها لنا
دمتي نقية
وابقي تعالى على طول
________________
محمد صبحي
اولا: انا مكنتش اعرف ان دي مش اول زيارة عموما هي كانت مغلقة بصفة مؤقتة لظروف ومبسوطة اوي انك كنت عايز تقرا

ثانيا:صدق جدا وانا عارفة .. بس اتمنى ان اكون ثائرة بصورة ايجابية

ثالثا:
مستنياك هنا على طول
سلام

Anonymous said...

هى رؤية حلوه لما تعرفى الواقع -وانه يختلف عن الخيال -وان النهايات مش دايما سعيده - فكرتينى بأغنية زمان كنت باحب اسمعها - "ولسه باحلم بيوم شمسه ماتعرف غيوم" ياترى ده برضه جواكى- وبعدين ياستى طيب ماذكرتيش ليه امنا الغوله وابو رجل مسلوخه ما كلها كانت حواديت بتتحكى لنا - هاهاها
ربنا يوفقك يالمياء